أسعار البترول تنخفض بعد الاتفاقية “السعودية – الروسية”

أسعار البترول قد شهدت تراجعا صباح اليوم الخميس، وذلك بعد إعلان دولتي السعودية وروسيا، أنهما اتفقتا على زيادة إنتاج الخام.

وانخفضت عقود “برنت” بنسبة بلغت 0.4 %، لتسجل سعر 85.99 دولار للبرميل.

في الوقت الذي تراجعت فيه عقود خام “غرب تكساس الوسيط” الأمريكي إلى سعر 76.12 دولار للبرميل، بنسبة تبلغ 0.4 %.

الانخفاض بعد تسجيل أعلى سعر منذ 4 سنوات بالأمس

وكانت أسعار النفط أمس الأربعاء قد سجلت أعلى سعر لها منذ أربعة سنوات، بعدما كسر خام “نايمكس” حاجز 76 دولار.

وذلك في ظل المخاوف من توابع عقوبات الولايات المتحدة الأمريكية على إيران، والمتوقع تطبيقها الشهر المقبل.

وجاءت الاتفاقية بين روسيا والمملكة العربية السعودية، في الوقت الذي تزداد فيه المخاوف من وقوع عجز في معروضات البترول.

انخفاض أسعار البترول – كتاب تعلم فوركس ببساطة

بسبب الغياب المتوقع لإمدادات تقدر بحوالي مليون ونصف المليون برميل من النفط الإيراني عن الأسواق، عقب تطبيق العقوبة.

وجاء انخفاض أسعار البترول مع إعلان إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، عن تزايد مخزون النفط بالولايات المتحدة الأمريكية.

وذلك بمقدار 8 ملايين برميل خلال السبعة أيام الماضية.

ووصل إنتاج الولايات المتحدة الأمريكية للنفط إلى 11.1 مليون برميل في اليوم، وهو أعلى معدل إنتاج على الإطلاق.

إيران تتوقع ارتفاع أسعار البترول بعد تطبيق العقوبات

وجاء الرد الإيراني على الاتفاقية المشتركة بين روسيا والسعودية، بتصريحات مسئولون في الحكومة الإيرانية.

حيث قال مسئولون إن الإجراء “الروسي – السعودي” بضخ المزيد من الخام في الأسواق، يعد انتهاكا لاتفاقية “أوبك+”.

وأضاف المسئولون أن روسيا والسعودية لن يتمكنا من إنتاج مزيد من البترول، يغطي النفط الإيراني الذي سيغيب عن الأسواق عند تطبيق العقوبات الأمريكية.

وجاءت التأكيدات الإيرانية بان أسعار النفط سترتفع لا محالة في حالة تطبيق العقوبات، وبأن زيادة الإنتاج من قبل السعودية وروسيا لن يفلح في وقف الارتفاع.

شاهد أيضًا: مؤشرات الأسهم السعودية ترتفع .. وأسعار الفائدة الأعلى منذ 10 سنوات

يأتي ذلك في الوقت الذي صرّح فيه الرئيس الروسي “بوتين” لأن الرئيس الأمريكي ترامب هو المذنب الأول في ارتفاع أسعار البترول.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد أعلنت عن إنهاء معاهدة الصداقة، التي أبرمتها الإدارة الأمريكية مع دولة إيران عام 1955.

وهو ما يؤكد أن هناك مزيدا من التوتر بين البلدين.

اترك رد