أنواع الشموع اليابانية – استراتيجية الشموع وأشكالها

أنواع الشموع اليابانية

أنواع الشموع اليابانية .. تتنوع طرق التحليل الفني للمؤشرات في الأسواق المالية، لكن الطريقة التي يعتبرها غالبية المحللين الاقتصاديين وجمهور المتداولين هي الطريقة الأشهر والأهم هي طريقة الشموع اليابانية.

حين تتعلم هذه الطريقة ستعرف أن هناك العديد من أشكال و أنواع الشموع اليابانية.

وسوف نعرض في هذا المقال أهم أشكال الشموع اليابانية ، هذا الموضوع شديد الأهمية لأنك عندما تقوم بتحديد أنواع الشموع اليبانية سوف يسهل عليك قراءتها وتوقع اتجاهاتها بشكل صحيح،

وبالتالي سوف تتقن واحدة من أهم طرق التحليل الفني التي سوف تساعدك على توقع حركة المؤشرات

واتخاذ القرار السليم في الوقت المناسب.

تقسيم الشموع اليابانية

يمكن تقسيم أنواع الشموع اليبانية إلى قسمين رئيسيين هما الشموع الفردية والشموع المركبة،

ولمعرفة أشكال الشموع اليابانية بشكل صحيح يجب في البداية معرفة مم تتكون كل شمعة،

طريقة الشموع اليابانية تقوم برسم علاقة بين التغير في سعر السهم بالنسبة للزمن.

وبالتالي هناك خطان: الرأسي يعبر عن التغير في السعر، أما الخط الأفقي فهو يعبر عن التغير في الزمن.

والشمعة تتكون من جسم (يكون باللونين الأبيض والأسود وإما باللونين الأخضر والأحمر) ثم ظل علوي وآخر سفلي يسمى الفتيل العلوي والفتيل السفلي. وتسمى المنطقة ما بين الافتتاح والإغلاق (جسم الشمعة الحقيقي)،

ويمثل الفتيل العلوي للشمعة أعلى مستويات أسعار التداول، أما الفتيل السفلي فهو يمثل أقل مستويات الأسعار.

 

سجل الان و احصل على شرح مجاني للشموع اليابانية ممتاز

 

1- الشموع الفردية:

الشموع اليابانية الفردية هي التي توجد فيها شمعة بمفردها، وهي تنقسم بالتالي إلى عدة أنواع، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

الشمعة الطويلة البيضاء:

وفيها يكون سعر الفتح أقل من سعر الغلق، أي أن هناك حالة ارتفاع حدثت للسعر، وتشير هذه الشمعة إلى صعود السوق وكذلك تشير إلى وجود حجم تداول كبير.

الشمعة الطويلة السوداء:

وفيها يكون سعر الفتح أعلى من سعر الغلق، وبالتالي تشير هذه الشمعة إلى هبوط الأسهم،

وأنه على الرغم من وجود حجم تداول كبير إلا أن عمليات البيع كانت هي الغالبة على حركة السوق في فترة تلك الشمعة.

الشمعة القصيرة:

هي شمعة ذات جسم قصير وفتيلها العلوي والسفلي قصيران ومتساويان في الطول. وتشير هذا الشمعة إلى حجم تداول محدود وإلى حالة من التردد والإحجام تسيطر على السوق،

وبالتالي لم يحدث تغير كبير في مستوى السعر.

وتنقسم بالتالي إلى الشمعة القصيرة البيضاء التي شهدت ارتفاع طفيف في السعر، والشمعة القصيرة السوداء التي شهدت انخفاض طفيف.

شمعة المطرقة:

وهي شمعة ذات جسم قصير أبيض اللون وكذلك فتيل علوي قصير أما الفتيل السفلي فيكون طويل ويصل إلى حوالي ضعف طول جسم الشمعة، وتشير شمعة المطرقة إلى زيادة طفيفة في مستوى السعر، وإلى سيطرة عمليات البيع في بداية الأمر ثم سيطرة عمليات الشراء بعد ذلك ما أدى إلى حدوث التوازن وعدم التغير الكبير في السعر.

شمعة المطرقة المقلوبة:

وهي تشبه شمعة المطرقة ولكن في وضع معكوس حيث لها جسم قصير أبيض اللون وفتيل علوي طويل، وهي تشير أيضاً إلى زيادة طفيفة في السعر.

شمعة الرجل المشنوق:

وهي تشبه شمعة المطرقة من حيث الجسم القصير وطول الفتيلين العلوي والسفلي، ولكنها شمعة سوداء اللون،

أي تمثل حالة من الانخفاض الطفيف للسعر، وهي تظهر عادة بعد الارتفاعات الكبيرة في المؤشرات.

شمعة النجم الساقط:

وهي تشبه شمعة المطرقة المقلوبة ولكنها ذات جسم أسود تشير إلى حالة من الهبوط الطفيف في سعر السهم.

شمعة الدوجي:

وهي شمعة ذات جسم يكاد لا يظهر من شدة قصر طوله، بمعنى أن سعري الافتتتاح والإغلاق كانا متقاربين للغاية، وأنه لا توجد حالة صعود ولا هبوط في السهم.

2- الشموع المركبة:

الشموع اليابانية المركبة هي التي تتكون من أكثر من شمعة من انواع الشموع اليبانية ومن أمثلتها:

  • شمعة البلاعة: وتتكون من شمعتين الأولى هي شمعة سوداء قصيرة الجسم، والثانية شمعة بيضاء ذات جسم طويل. وهي تشير إلى وجود إقبال على الشراء ورفع سعر السهم، وبالتالي وجود احتمالية كبيرة للارتفاع في السعر لاحقاً.
  • الشمعة الباردة: وتتكون من شمعتين الأولى سوداء والثانية بيضاء وكلتاهما ذات جسم طويل.
  • شمعة الحرامي: وتتكون من شمعة طويلة قد تكون بيضاء أو سوداء وشمعة دوجي.
  • شمعة نجمة الصباح: تتكون من 3 شمعات واحدة سوداء ذات جسم طويل وأخرى قصيرة والثالثة طويلة بيضاء اللون.

هل تريد أن تجرب التحليل الفني من خلال طريقة الشموع اليابانية؟ عليك البدء فوراً بتجربة الأمر عملياً وفتح حساب تجريبي لكي تتدرب على تداول الفوركس والتحليل الفني.

اترك رد