ارتفاع أسعار الذهب عالميا رغم تصاعد الحرب التجارية بين أمريكا والصين

ارتفاع أسعار الذهب هذا هو خبر اليوم الذي نشهده. الذهب مازال الأقوى رغم التحديات التجارية والتغييرات

الجذرية الحادثة في سوق العملات. الذهب يسجل ارتفاعًا عالميا في أسعاره ، وذلك مع صعود حركة الأسهم،

وتراجع سعر الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات.

ولم تبد الأسواق قلقا يذكر تجاه تصاعد أحداث الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

فقد ارتفع سعر العقود الآجلة عالميا لمعدن الذهب، بنحو 0.5%  ليصل إلى 1208.30 دولار للأوقية.

وهو السعر الأعلى للأوقية منذ نهاية الشهر الماضي وسط تراجع مؤشر الدولار الأميركي.

ارتفاع أسعار الفضة إثر ارتفاع أسعار الذهب .. أهي الغيرة؟

وارتفعت كذلك أسعار الفضة، بنسبة بلغت 0.4 بالمئة، في المعاملات الفورية. ليصل سعر الأوقية إلى 14.18 دولار.

وتقدم سعر البلاتين بنسبة 0.6 %، ووصل إلى 814.49 دولار.

وذلك بعد أن كان قد سجل أعلى مستوى له منذ منتصف الشهر الماضي، في وقت سابق من جلسة أمس الأربعاء، بسعر 820.20 دولار.

شاهد أيضًا: البورصة الخليجية تنجو من اضطرابات الأسواق الناشئة

وصعد سعر البلاديوم بنسبة 0.2 % في المئة، وصولا إلى 1011.75 دولار للأوقية.

وذلك بعد أن سجل 1015.50 دولار في وقت سابق من الجلسة، وهو السعر الأعلى منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وشهدت أسعار النفط تراجعا بلغت نسبته نحو 12 % منذ أبريل الماضي.

وذلك بفعل النزاع التجاري الأمريكي الصيني، إضافة إلى رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

الخلاصة: ارتفاع أسعار الذهب وارتفاع أيضًا في أسعار الفضة يقابله تراجع في أسعار النفط.

المستثمرون يأملون في صلح تجاري بين أمريكا والصين

واحتدم الصراع التجراي بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، بعد أن أضافت بكين منتجات أمريكية قيمتها 60 مليار دولار إلى قائمة رسومها الجمركية على الواردات.

وذلك ردا على الرسوم الأمريكية التي ينوي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرضها على سلع صينية بقيمة  200 مليار دولار على الأقل.

الأمر الذي أدى إلى تراجع سعر الدولار مقابل سلة من العملات.

لكن رغم ذلك النزاع التجاري، فإن القرار الأمريكي بفرض رسوم 10 5، بدلا من النسبة التي كانت متوقعة 25 %.

منح الأمل للمستثمرين، من حيث أنه قد يكون هناك فرصة في تسوية تجارية ما في المستقبل.

وذلك بحسب الخبير الاقتصادي في بنك أستراليا الوطني “جون شارما”.

جدير بالذكر أن مجلس الذهب العالمي، كان قد توقع الشهر الماضي.

أن الطلب على المعدن الأصفر ( الذهب ) سيرتفع خلال النصف الثاني من العام الحالي 2018.

في الوقت الذي استقرت فيه حيازات الذهب لدى صندوق “إس بي دي إر جولد ترست”.

الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية.

تابع نشرتنا الإخبارية على صفحة أخبار الفوركس الحصرية لمشاهدة كل جديد في عالم التجارة.

اترك رد