الأسواق الخليجية تهبط في أكتوبر والبورصة القطرية الرابح الوحيد

الأسواق الخليجية تهبط في أكتوبر و البورصة القطرية الرابح الوحيد – سجلت البورصات الخليجية تراجعا بشكل شبه جماعي، خلال شهر أكتوبر من العام الجاري.

حيث تراجعت جميع الأسواق الخليجية ، بينما خرجت البورصة القطرية الرابح الوحيد خلال أكتوبر.

الأسواق الخليجية تهبط والبورصة القطرية الرابح الوحيد - المتداولون العرب يرقبون النتائج في البورصة

الأسواق الخليجية تهبط و البورصة القطرية الرابح الوحيد – المتداولون العرب يرقبون النتائج في البورصة

الأسواق الخليج تهبط – سوق مسقط أكبر الخاسرين

البداية من مسقط، حيث تراجع المؤشر العام لـ سوق مسقط للأوراق المالية خلال شهر أكتوبر، ليكون أكبر الخاسرين خلال أكتوبر.

جاء التراجع بنسبة بلغت 2.66%، وذلك بضغط من التراجع الجماعي لمؤشراته القطاعية، وصولا إلى المستوى 4422.91 نقطة.

ورغم هبوط الأسهم، إلا أن القيمة السوقية الإجمالية لأسهم الشركات المدرجة ببورصة مسقط ، ارتفعت بنسبة 1.13% خلال الشهر.

وجاءت البورصة الكويتية في المركز الثاني في قائمة الأكثر خسارة، بتراجع مؤشر السوق الأول بنسبة 2.2%، وصولا إلى المستوى 5234.18 نقطة.

وهبطت القيمة السوقية للبورصة الكويتية خلال شهر أكتوبر، بنسبة بلغت 1.6%، لتستقر بنهاية الشهر عند 28.58 مليار دينار.

وشهد المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية “تاسي” تراجعا بنسبة 1.16%، خلال شهر أكتوبر بمقدار 92.53 نقطة.

ليغلق في نهاية التعاملات عند مستوى 7907.01 نقطة.

الأسواق الإماراتية تواصل التراجع

واستمر الأداء المتراجع لسوق دبي المالي، بعدما هبط بنسبة 1.78% في نهاية شهر أكتوبر، ليستمر الأداء الضعيف للشهر الثالث على التوالي.

وخسر المؤشر العام لسوق دبي 50.35 نقطة، ليستقر عند المستوى 2784.60 نقطة.

وكذلك كان الحال في سوق أبو ظبي المالي، بعدما شهد تراجعا خلال شهر أكتوبر، بضغط من قطاعات العقار والطاقة والبنوك.

ليكون التراجع للشهر الثاني على التوالي، مسجلا نسبة 0.68%، وصولا إلى مستوى 4901.87 نقطة.

ورغم تراجع المؤشر العام، صعد رأس المال السوقي إلى مبلغ 5.475 مليار درهم خلال أكتوبر، وصولا إلى 492.87 مليار درهم.

>> تابع معنا الاخبار الاقتصادية وكل ما يحدث في أسواق الخليج العربي المالية

خبر الأسبوع عن السعودية: سهم صادرات السعودية يحقق قفزة في أكتوبر بنسبة تتخطى 170%

الأسواق الخليجية تهبط و البورصة القطرية الرابح الوحيد

وعلى العكس من البورصات الخليجية شهدت البورصة القطرية ارتفاعا في شهر أكتوبر، بدعم من 5 قطاعات.

حيث سجل المؤشر العام نموا بنسبة 4.97%، صعد بها إلى المستوى 10300.92 نقطة، بعدما ربح 487.60 نقطة.

وسجلت القيمة السوقية للأسهم القطرية في نهاية تعاملات شهر أكتوبر مبلغ 580.5 مليار ريال، مرتفعا بنسبة بلغت 6.04% عن شهر سبتمبر.

الأسواق الخليجية تهبط في أكتوبر والبورصة القطرية الرابح الوحيد

الأسواق الخليجية تهبط في أكتوبر والبورصة القطرية الرابح الوحيد

اترك رد