البورصة الأمريكية تتراجع بتأثير استقالة نائب المدعي العام

البورصة الأمريكية تتراجع في ختام تعاملات أمس الاثنين، وذلك على ضوء المخاوف السياسية حول استقالة نائب المدعي العام.

وسجلت قطاعات النفط والغاز الطبيعي ، التكنولوجيا والخدمات الصحية مكاسب في جلسات التداول.

في الوقت الذي سجلت فيه أسهم قطاعات السلع الاستهلاكية، المواد الأساسية والمالية، خسائر جعلت المؤشرات تهبط إلى الأسف.

وفقد مؤشر “داو جونز” أكثر من 180 نقطة،  بنسبة 0.7%، ليستقر عند 26562.05 نقطة.

وهو الهبوط الأول للمؤشر في 5 جلسات.

البورصة الأمريكية تتراجع وتلحق الضرر بعدة مؤشرات

وتأثر المؤشر بانخفاض عدة أسهم، أبرزها سهم شركة هوم ديبوت، الذي تراجع بمقدار 2.07%، بنحو 4.40 نقطة، وأغلق على سعر 207.99 دولار.

وانخفض مؤشر “ستاندرد آند بورز 500″، بنسبة أكثر من 0.3%، وأنهى التداولات عند 2919.4 نقطة.

وجاء انخفاض المؤشر بتأثير انخفاض عدة أسهم، من بينها سهم شركة “مايكل كورز هولدينج” الذي هبط بنسبة 8.23%، وأغلق الجلسة عند سعر 66.71 دولار.

وارتفع مؤشر “ناسداك” بنسبة 0.08%، مسجلا 7993.2 نقطة.

وأدى صعود سهم “نيتفلكس” بنحو 2.3% في ختام الجلسات، إلى تحقيق المؤشر التكنولوجي للمكاسب.

وتفوق عدد الأسهم التي انخفضت، على الأسهم التي حققت أرباحا.

ففي بورصة نيويورك تراجع 2078 سهم مقابل صعود  989 سهم، في الوقت الذي بقيت فيه 101 سهم على حالها دون تغيير.

وأما في بورصة ناسداك، فتراجع 1539 سهم، مقابل 1073 ارتفعت قيمتها، وبقيت 102 سهما بنفس قيمتها.

شاهد أيضًا: سوق دبي تنتعش مع نهاية تداولات اليوم مدفوعة بإقبال الأجانب على الشراء

الخبراء: الحرب التجارية واستقالة “روزنشتاين” سبب التراجع

وأرجع الخبراء أن مؤشرات البورصة الأمريكية تتراجع بسبب الخلافات السياسية داخل الولايات المتحدة.

عقب تقديم “رود روزنشتاين” نائب المدعي العام الأمريكي استقالته، في ظل توارد أخبار حول الموافقة طلب استقالته.

إضافة إلى إعلان البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيلتقي بـ”روزنشتاين” في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

واستمرت حالة القلق في الأسواق، مع تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

وذلك بعد إلغاء جولة من المحادثات التي كانت ستعقد بين الطريفين.

إلى جانب ذلك تأثرت البورصة الأمريكية بنتائج الاستطلاع الذي أجرته شبكة “إن.بي.سي” الإخبارية وصحيفة “وول ستريت جورنال”

والذي أظهر أن الديمقراطيين تفوقو بفارق 12 نقطة على الجمهوريين، في سباق السيطرة على الكونجرس الأمريكي في الانتخابات المقبلة.

 

اترك رد