البورصة الأمريكية تضطرب خلال الشهر الجاري

تمثل البورصة الأمريكية واحدة من الأسماء التجارية الأشهر في ما يعرف بـ سوق المال وأسواق التداول في الأسهم.

وتتبع الأصول  الخاصة بالبورصة الأمريكية إلى واقع الأعمال التجارية في أمريكا وذلك منذ القرن التاسع عشر.

ولقد كان لهذه البورصة اسما مخالفا عن البورصة الأمريكية الذي يعرفه الكثير  اليوم حيث كان أسمها  في الماضي أميكس.

ويوجد المقر الرئيسي لهذه البورصة الأمريكية في مدينة نيويورك الكبرى.

وعلى نفس السياق، فإن البورصة تخبطت خلال هذا الأسبوع الحالي، حيث انخفضت أسعار الأسهم الأمريكية الخاصة بقطاع التكنولوجيا بنسبة تصل إلى ما يقارب من 1.5% ليصبح ذو أداء سيئ جدا في وول ستريت.

في حين ارتفع سهم كاتربيلر بنسبة تصل إلى  1.7% وهذا الصعود دفع مؤشر داو جونز نحو الصعود.

هذا ومن المرجح أن تتغير نسب الصعود  والهبوط لهذه الأسهم في البورصة الأمريكية خلال الساعات المقبلة.

وعلى صعيد آخر، فقد انخفضت الأسهم في البورصة الأمريكية اليوم، الخميس، بسبب القلق الناتج عن الخسائر الناتجة عن الأسواق الناشئة.

فضلا عن الخوف من قيام واشنطن بعملية تنفيذ للخطط الخاصة بالرسوم الجمركية التي يقلق الكثير من المتداولين في البورصة الأمريكية من تنفيذها الذي سوف يؤثر بالسلب على أسعار الأسهم.

المؤشرات الأمريكية الكبرى في حالة هبوط

ومن جهة أخرى، فقد انخفض مؤشر داو جونز خلال اليومين الماضيين ينسبة تقارب 0.19% بنحو 25916 نقطة.

وهبط أيضا في المقابل مؤشر ناسداك بحوالي 21.58 بنية 0.27 %.

أما مؤشر ستاندرد أند بورز فقد انخفض بنسبة 0.16% نحو 2896.96 نقطة.

وهذه النسب سوف تتغير خلال الساعات التالية نتيجة لبعض الأحداث الجديدة التي تتعرض لها البورصة الأمريكية طوال الوقت.

اقرأ أيضًا: الأسهم الإماراتية تشهد حالية من التنافسية الكبيرة في الفترة الحالية

في الوقت ذاته، فقد استقر مؤشر الدولار الأمريكي اليوم الخميس في البورصة الأمريكية بسبب المكاسب التي تكاد تكون محدودة.

واستقر بالقرب من 95.110 وذلك في تمام الساعة 8:00 تحديدا بتوقيت جرينتش.

ويرجع ذلك الاستقرار إلى القلق المنتشر بالأسواق بشأن الرسوم الجمركية التي سوف يقوم ترامب بزيادتها على الواردات الصينية.

ولقد أثر ارتفاع سعر الدولار اليوم على  الذهب، حيث ارتفع بنسبة 01% ليتم التداول به عند 1202 دولار للأونصة.

اترك رد