البورصة المصرية تسجل تراجعا حادا.. وتوقعات باستمرار الهبوط

البورصة المصرية قد غلب اللون الأحمر على مؤشراتها ، وذلك في ختام تعاملات أمس الخميس.

وتكبدت البورصة المصرية خسائر في ختام التعاملات بضغط مبيعات المستثمرين المصريين.

على الرغم من المكاسب الكبيرة في بداية التعاملات.

وتسجيل أعلى وتيرة لشراء الأسهم بدون صفقات من قبل المستثمرين الأجانب والعرب منذ ديسمبر 2017،

بلغت 352 مليون جنيه.

 

إستثمر الآن في جميع الأسهم واحصل على خدمة التوصيات المجانية يومياً مع FXM Solutions

 

 

وتراجع المؤشر الرئيسي “إيجي إكس 30” مستقرا عند مستوى 14083.48 نقطة، وبنسبة بلغت 0.11%.

وهو المستوى الأدنى للمؤشر منذ حوالي 10 أشهر، وذلك بالرغم من تحقيق المؤشر لمكاسب في الصباح

بلغت 270 نقطة بمنتصف التداولات.

البورصة المصرية تسجل تراجعا حادا خلال الأسبوع

وشهدت البورصة المصرية تراجعا حادا منذ بداية الأسبوع، بعد أحداث قضية التلاعب بالبورصة.

في ظل توقعات من قبل محللو وخبراء أسواق المال، باستمرار الأداء السلبي لـ البورصة المصرية، مستهدفة

13400 نقطة.

فقد سجل المؤشر الرئيسي 1225 نقطة خلال الأسبوع، أي انخفاض بنسبة تبلغ 8 %.

مسجلا  14083.48 نقطة عند الإغلاق أمس الخميس، مقابل 15308.62 نقطة أغلق عليها المؤشر في

الأسبوع الماضي.

شاهد أيضًا: الجنيه الاسترليني يحقق ارتفاع قياسي بعد نمو مبيعات التجزئة

أما مؤشر “إيجي إكس 70” فقد انخفض بنسبة 8.8% خلال الأسبوع، ليستقر عند مستوى 682.88 نقطة.

والذي كان قد أغلق عند مستوى 742.74 نقطة في ختام تعاملات الأسبوع الماضي.

وهبط أيضا المؤشر “إيجي إكس 100” بنسبة بلغت 8.4%، مسجلا 1740.19 نقطة.

بعد أن أغلق عند مستوى 1900.13 نقطة الأسبوع الماضي.

وتراجع مؤشر “إيجي إكس 50” خلال الأسبوع مستقرا عند مستوى 2172.56 نقطة.

مقابل 2450.74 نقطة، متراجعا بنسبة 11.3 %.

الخبراء: قضية التلاعب بالبورصة ورفع أسعار الفائدة سبب التراجع

وفسر الخبراء في سوق تداول الأوراق المالية المصرية، التراجع في في البورصة المصرية إلى عدة عوامل

محلية وعالمية.

منها ظهور قضية التلاعب بالبورصة، و القبض على علاء وجمال مبارك، نجلي الرئيس الأسبق محمد حسني

مبارك، و 3 متهمين آخرين.

من ضمنهم “ياسر الملواني” نائب رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي لشركة “هيرمس”.

وبحسب الخبراء، أيضا، فإن الانخفاض في البورصة يأتي ضمن تبعات ارتفاع الفائدة في عدة دول، منها

الولايات المتحدة وتركيا.

فقد رفعت تركيا برفع نسبة الفائدة من 16% إلى 24%، وهو ما أعطى إشارة سلبية للمستثمرين على

المستوى العالمي.

 

إستثمر الآن في جميع الأسهم واحصل على خدمة التوصيات المجانية يومياً مع FXM Solutions

 

اترك رد