التداول بدون رافعة مالية

التداول بدون رافعة مالية

التداول بدون رافعة مالية 

التداول بدون رافعة مالية، يعتبر سوق الأوراق المالية وتداول العملات من أكبر الأسواق على مستوى العالم، ويسعى كل من يملك رأس مال للوصول إلى هذا العالم الكبير. بينما يوجد الكثير من الربح والأموال فيه، توجد نسبة خسارة فيه.

كما أن عملية التداول تحتاج إلى مجموعة من التعليمات والأساسيات التي يجب أن يحصل عليها المتداول في أسواق البورصة. كذلك فإن عملية التداول تختلف حسب نوع المال سواء كان عبارة عن أسهم أو سندات، أو حصص وغيرها.

وتختلف عملية التداول من طريقتها إما أن تتم عن طريق التداول بالرافعة المالية، أو بدونها. أيضا هذا ما سنوضحه في مقالنا.

 

 

تعريف الرافعة المالية

يسأل الكثير ممن يريدون التداول في أسواق البورصة، ما هي الرافعة المالية؟ وما فائدتها، وكيف يتم التداول باستخدام الرافعة المالية. كما أن هناك السؤال الأهم كيف يمكننا تحقيق الربح من خلال الرافعة المالية. وهذا ما يسعى الجميع له من خلال استخدام الرافعة المالية.

فالرافعة المالية هي تعتبر مبالغ من أموال إضافية وزيادة على المبلغ المستخدم للاستثمار، يتم تقديم هذا الرصيد الإضافي للمتداولين من خلال الوسيط في عملية الاستثمار.

كما أن الهدف من هذا الوسيط هو زيادة رأس المال المستثمر في عملية التداول، وهذا ما يتم بدون إضافة مبالغ فعلية، فيمكن للمتداول أن يستخدم الرافعة المالية بأي نوع من الأموال. كما أنه يمكنه التداول بقيمة أكبر وأعلى، وزيادة القيمة للأرباح.

 

 

مثال لعملية استخدام الرافعة المالية

ويمكن التوضيح الأكثر لعملية استخدام الرافعة المالية، وذلك من خلال شرح المثال الآتي:

يملك مستثمر في حسابه إيداع مالي مقداره ألف دولار أمريكي، فتقوم الشركة التي قدمت الوساطة مبلغ قدره 1000:1 عبارة عن رافعة مالية، فيكون المستثمر في هذه الحالة يكون قادر على أن يقوم بعقد صفقات تبلغ فيمتها مائة ألف دولار.

وتتم العملية هذه بحساب الإيداع الحقيقي وهو المبلغ الالف دولار، مضروبة بنسبة الرافعة وهي 100، فيكون المبلغ الذي يتم الاستثمار به 100.100 دولار.

 

 

التداول بدون رافعة مالية

تتم عملية التداول بدون رافعه مالية، حتى تقل المخاطرة، ولكن الأرباح كذلك أقل. بينما إذا كان التداول باستخدام الرافعة المالية تكون الأرباح أكثر. ولذلك يكثر السؤال عن ما الأفضل التداول باستخدام الرافعه الماليه، أم بدونها. وهذا ما يتم تحديده من كمية الربح أو الخسارة في عملية التداول، وخبرة المتداول وحجم الأرباح. كما أن ذلك يعتمد على قدرة المستثمر على إدارة المخاطر، ومواجهة صعوبات الصفقات عند عقدها.

كما أنه من المهم معرفته أن الابتعاد عن الرافعة المالية وتركها، له أهمية من حيث تقليل المخاطر، وتقليل الأرباح التي يمكن أن يتم تحقيقها. كذلك فإن عملية التداول بدون رافعه ماليه، والذي يتم تحديده يقلل من الخسائر والآثار السلبية. ونوضح هنا مثال مشروح لعملية التداول بدون رافعه ماليه.

 

 

مثال على التداول بدون رافعه ماليه

عند القيام بعملية التداول التي تتم بدون رافعه ماليه. عند استثمار ألف دولار أمريكي وفي المقابل ثمانمائة يورو، وعند انخفاض سعر العملة الأصلية وهي الدولار، وصلت إلى 25% فبذلك تكون الخسارة ربع الأموال التي تم استثمارها فقط.

هذا أهم ما يمكننا كتابته عن التداول بدون رافعه ماليه، ليسهل على من يريد التداول واستخدام الرافعه الماليه معرفة ما يستفيد منها، أو ما ينتج عنها. كذلك كيف تتم عملية التداول بدون استخدامها، وما لذلك من فوائد مختلفة وعديدة لعملية التداول بدون رافعة.

 

ابدأ الآن ولا تضيع الفرص الاستثمارية لزيادة دخلك الشهري مع أفضل برنامج استثمار في السعودية

 

 

 

اترك رد