الرافعة المالية حلال أم حرام

الرافعة المالية حلال أم حرام

الرافعة المالية حلال أم حرام

 

الرافعة المالية حلال أم حرام

تعتبر الرافعة المالية من أهم الأدوات التي تقدمها الشركات المختلفة. كما أن هناك نسب معينة لهذه الرافعة، وتقدمها منصات التداول المختلفة والمواقع المختلفة للتداول. كذلك فإن النسبة تختلف حسب الموقع وحسب الشركة.

أيضا فإن الكثير يسأل ويبحث عن الرافعة المالية إذا ما كانت هذه الرافعة حلال أم حرام. ذلك لأنها من أكثر وأهم الآليات المستخدمة والتي تقدمها مواقع التداول والشركات المختلفة الخاصة بذلك.

كذلك فإن الرافعة المالية هناك اشكالية ظهرت حولها بعد استخدامها في الدول الإسلامية. حيث أن هذه الدول والمتداولون في الدول الإسلامية يبحثون عن الحلال والحرام بين هذه الاستخدامات المختلفة للرافعة المالية، وللأدوات الأخرى.

 

 

ما هي الرافعة المالية

تعتبر الرافعة المالية من الأدوات المهمة المستخدمة في التداول حيث أنه من خلالها يدفع المتداول هامش بسيط. حيث أن الشركة المسؤولة عن الوساطة إذا كانت بنك أو غيرها تقوم بتقديم قرض للمتداول. كما أن هذا القرض يكون مشروط بقيود معينة، حيث أن هناك مبلغ أصلي يتم حجزه مقابل القرض المقدم.

كذلك فإن الشركة التي تقدم القرض تقوم بمنع هذا المتداول من أن يقوم بأي عمليات أخرى مع أي وسيط آخر. كما أنها تلزمه بعمولة ثابتة تسمى عمولة التثبيت إذا لم يقم بإغلاق الصفقة.

أيضا فإن من أهم مميزات الرافعة المالية أنها تحدد الخسارة فلا تزيد هذه الخسارة عن الهامش المتاح. كما أن المال المقدم مضمون. كما أن الشركة التي تقدم القرض تحكم هذا الشخص بمجموعة من القواعد المختلفة.

 

 

الرافعة المالية حلال أم حرام

درس الشيوخ والعلماء حكم التداول باستخدام الرافعة المالية حلال أم حرام، ووجدوا أن هناك حرمانية معينة بالنسبة لاستخدام الرافعة المالية. حيث أن الرافعة المالية تكمن في كونها حصول على قرض، وعند الحصول على قرض معين فإن هذا يعني أن هناك منفعة من وراء هذا القرض. كما أن المقرض يحصل على فائدة معينة من هذه الرافعة المالية، وذلك لأنه يكون قد فرض مجموعة من القيود المهمة حول هذا القرض.

إذن فإن هذا يعني أن هناك ربا بسبب حصول المنفعة. كما أن المتفق عليه والمعروف في الشريعة الإسلامية أن الربا حرام، ومن هذا نخلص إلى تحريم الرافعة المالية.

 

 

 

 

الدليل من القرآن الكريم على حرمانية الرافعة المالية

تعتبر الرافعة المالية من الأمور التي أقر المجمع الإسلامي أنها حرام، وقد استدلوا بذلك من القرآن الكريم بآيات من الكتاب الكريم، وهي قوله تعالى: “يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ ) البقرة/278، 279.

 

 

الدليل من السنة النبوية على حرمانية الرافعة المالية

مما ورد من السنة عن حرمانية الرافعة المالية وما استدلوا بذلك عليه أن الوسيط يشترط على المتداول أن يقوم بعمليات البيع والشراء. كما أن هذا يجمع بين أمرين هما السلف والبيع. حيث أنه ورد عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم: ” لا يحل سلف وبيع..”. وقد عرف هذا الحديث بأنه حديث صحيح.

 

 

التداول بدون رافعة مالية

تقدم بعض الشركات التي للوساطة خدمة وإمكانية للتداول بدون رافعة مالية. حيث أن ميزة التداول بدون رافعة مالية يتم تقديمها عللى حسب أصل مالي محدود. كما أن هناك أصول مالية مسموح بها التداول بدون رافعة مالية، والتي منها العملات الرقمية. كذلك الأسهم، وأحيانا الفوركس في شركات معينة. أيضا فإنه يطلب من شركة الوساطة التداول بدون رافعة مالية، أو يمكنه أن يستخدم رافعة مالية 1:1

 

نستخلص من مقالنا هذا المكتوب عن الرافعة المالية حلال أم حرام، أن الرافعة المالية محرمة بإجماع العلماء والفقهاء، وقد أًدرج المجمع الإسلامي فتوى بذلك.

 

 

تداول الآن مع أفضل الشركات العالمية والأسهم الصينية لتحقق الأرباح

 

 

اترك رد