بعد قرارات ولي عهد أبو ظبي.. سهم ديار للتطوير يحقق مكاسب كبيرة

ارتفعت أسهم قطاع العقارات في أسواق أبو ظبي ودبي، وحققت مكاسب كبيرة تخطت الـ 500 مليون درهم، مدعومة بارتفاع سهم ديار .

وذلك عقب قرار أصدره الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يعطي الشركات المملوكة للدار العقارية حق تملك العقارات في إمارة أبو ظبي.

وذلك بنسبة لا تقل عن 50% من رأس المال بشكل مباشر أو غير مباشر، لكن لا تشمل الشركات التي تعتبر محافظ استثمارية عقارية.

وبعد القرار بدأت بعض المحافظ تأخذ مراكز جديدة بأسهم قطاع العقار الذي ظلت أسهمه في حالة من الركود الفترة الماضية.

وكانت ديار للتطوير أحد الشركات التي حققت أسهمها مكاسب كبيرة عقب القرار.

وتمكن من تسجيل ارتفاع ليصل إلى 0.44 درهم، للمرة الأولى منذ شهر مارس الماضي.

لتحقق الشركة مكاسب سوقية تصل إلى نحو 48 مليون درهم.

وارتفع سهم ديار للتطوير بنحو 15 % في الثلاث جلسات الأخيرة للتداول.

بعد أن كان قد وصل إلى أدنى مستوى له خلال الخمس سنوات الماضية في الشهر الماضي، عندما انخفض إلى 0.38 درهم في أغسطس الماضي.

تداولات كثيفة لسهم ديار

وقفز سهم ديار للتطوير في دبي بنسبة وصلت إلى 6.6 % للسهم الواحد.

وذلك خلال التعاملات المبكرة، بعد عمليات تداول كثيفة على غير المعتاد عقب القرار وصلت إلى 68 مليون سهم.

وكان أكثر الأسهم تداولا في السوق، مبتعدا بفارق كبير عن أقرب ملاحقيه.

وارتفع مؤشر بورصة دبي بنسبة 0.2 %، مدفوعا بمكاسب قطاع العقارات والتي على رأسها أسهم ديار للتطوير.

ووصل مؤشر البورصة إلى مستوى 2849 نقطة، وبتداولات مرتفعة بلغت قيمتها الإجمالية نحو 460 مليون درهم.

وحققت أسهم قطاع العقارات ارتفاعات متباينة، فسجل سهم الدار العقارية ارتفاعا بنسبة 2.6 % ليصل إلى 1.94 درهم.

ووصل سهم داماك العقارية إلى 2.13 درهم مسجلا ارتفاع بنسبة 2.4 %.

فيما حقق سهم دريك آند سكل إنترناشونال ارتفاعا بنسبة 6%، بينما سجل سهم إعمار العقارية ارتفاعا بنسبة 0.4 % خلال جلسة تداول الأمس.

اقرأ أيضًا: البورصة السعودية والإماراتية الأفضل.. وتراجع المؤشرات الرئيسية في قطر ومصر

اترك رد