بورصة قطر تتراجع متأثرة بخسائر قطاعي التأمين والصناعة

بورصة قطر تنخفض مؤشراتها في ختام تداولات أمس الثلاثاء، وذلك للجلسة الثانية على التوالي.

وهبط المؤشر العام مع نهاية التعاملات بنسبة 0.19% وصولا إلى 9713.42 نقطة، بعد أن فقد 18.23 نقطة عن مستوى الاثنين.

تابع اخبار البورصة القطرية والخليجية وتداول مع FXM Solutions

 

قطاعي التأمين والصناعة يقودان القطاعات الهابطة.. والبنوك يرتفع

وتأثرت البورصة بانخفاض 3 قطاعات في ختام جلسات التداول.

جاء قطاع التأمين في صدارة المتراجعين، بنسبة بلغت 1.34%، بعد أن تراجع 3 أسهم بالقطاع أبرزها “العامة للتأمين” بنسبة 3.51%.

ويأتي قطاع الصناعة ضمن أبرز القطاعات الهابطة، بنسبة بلغت 0.32 %، بعد تراجع أسهم “المستثمرين” بنسبة 1.93 %، و”صناعات قطر” بنسبة 1.02% للثاني.

وكان سهم “السينما” أبرز الأسهم الخاسرة، بعد أن تراجع بنسبة بلغت 9.99%، محققا أدنى سعر منذ يناير العام الماضي، بعدما وصل إلى 14.86 ريال.

بينما حل قطاع البضائع في صدارة القطاعات الصاعدة، بنسبة بلغت 2.80%.

وذلك بدعم سهم وقود، الذي حقق ارتفاعا نسبته 4.66%، وصولا إلى سعر 157 ريالا، وهو الأعلى منذ أكثر من 3 سنوات.

خبر عاجل: سهم الراجحي يرتفع .. وتفاؤل حول أسهم قطاع البنوك السعودية

وارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.08%، بعد أن طغى اللون الأخضر على أسهم القطاع على رأسها “الإسلامية القابضة” الذي أنهى التداولات مرتفعا بنسبة 2.54%.

أما أنشط الأسهم فتصدرها سهم “الوطني”، الذي انخفض بنسبة 0.01% بسيولة قدرها 61.4 مليون ريال.

في الوقت الذي جاء فيه سهم “مسيعيد” على رأس أحجام التداول بعدد 997.7 ألف سهم محققا ارتفاع 0.24%.

بورصة قطر – تراجع في حجم التداول .. وارتفاع في السيولة

وبلغت القيمة السوقية للأسهم المتداولة في ختام التعاملات 541.02 مليار ريال، أي 150.28 مليار دولار.

بنمو بنسبة 0.3 % عن اليوم السابق، الذي كانت فيه القيمة السوقية للأسهم 540.86 مليار ريال، أي 150.24 مليار دولار.

وارتفعت السيولة في نهاية التداولات، فوصلت إلى 236.20 مليون ريال، مقابل 206.10 مليون ريال في الجلسة التي سبقتها.

بينما تراجعت أحجام التداول إلى 5.28 مليون سهم، مقارنة بتداولات الجلسة السابقة التي بلغت 6.83 مليون سهم.

وكشف تقارير أن قطر ستشهد استحقاقا لسندات محلية، إضافة إلى صكوك إسلامية بمبلغ 3.6 مليار ريال، خلال الربع الأخير من العام الحالي.

وبحسب التقارير فإن الاستحقاق سيكون لإصدارين من السندات المحلية، الأول في مطلع نوفمبر القادم بقيمة 1.4 مليار ريال.

أما الثاني فسيكون في بداية ديسمبر المقبل، بقيمة 1.5 ريال، بإجمالي 2.9 مليار ريال قطري.

تابع اخبار البورصة القطرية والخليجية وتداول مع FXM Solutions

 

اترك رد