بورصة مصر تعوض خسائر الأسبوع الماضي مع قرار تثبيت أسعار الفائدة

تمكنت بورصة مصر من تعويض الخسائر الفادحة التي لحقت بها في الأسبوع الماضي.

تزامنا مع إعلان لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري، عن تثبيت أسعار الفائدة.

حيث ارتفع المؤشر الرئيسي لبورصة مصر “إيجي إكس 30” بمعدل 548.9 نقطة.

بنسبة صعود 3.8 % خلال هذا الأسبوع.

ليغلق المؤشر عند مستوى 14632.40 نقطة، مقارنة بمستوى 14083.48 نقطة عند إغلاق الأسبوع الفائت.

وصعد مؤشر “إيجي إكس 70” ليغلق الأسبوع عند مستوى 698.78 نقطة,

محققا ارتفاعا بنسبة 2.3 %، عن الأسبوع الماضي الذي أغلق على مستوى 682.88 نقطة.

في المقابل هبط المؤشر “إيجي إكس 100” بنسبة بلغت 2.5%، ليستقر عند مستوى 1784.85 نقطة.

مقارنة بنهاية الأسبوع الماضي الذي سجل عند الإغلاق 1740.19 نقطة.

وسجل رأس المال السوقي مع نهاية الأسبوع مستوى 801.9  مليار جنيه، مقارنة بمستوى 780.11 مليار جنيه في الأسبوع الماضي.

ليسجل رأي المال السوقي ربحا قدره 21.8 مليار جنيه.

 

تثبيت سعر الفائدة وارتفاع في معدل التضخم العام

وقررت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري، أمس الخميس، الإبقاء على أسعار الفائدة.

حيث تم تثبيت عائد الإيداع عند مستوى 16.75%، وعائد الإقراض عند مستوى 17.75 % دون تغيير.

كما قررت أيضا الإبقاء على سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي، عند مستوى 17.25 %.

وأيضا تثبيت سعر الائتمان والخصم عند مستوى 17.25 %.

وجاء في بيان البنك المركزي، أن تلك الإجراءات إلى حين وضوح انعكاس تأثير التغيرات العالمية على الوضع الاقتصادي المصري.

مع تطبيق السياسة التيسيرية إلى حين استقرار الأوضاع.

وجاء في بيان البنك المركزي، أنه كان من المتوقع ارتفاع معدل التضخم إلى نسبة 14.2 % في شهر أغسطس الماضي، مقابل 11.4% في شهر يوليو.

وذلك بسبب ارتفاع أسعار السلع والخدمات، في إطار برنامج ضبط المالية العامة للدولة.

وكان “المركزي المصري” قد أبقى النظرة المستقبلية لمعدلات التضخم، عند مستوى 13 % في الربع الأخير من العام الجاري.

ونوه البيان إلى أن اقتصاديات الدول الناشئة مثل مصر، تواجه الكثير من التحديات نتيجة تقييد الأوضاع المالية، إضافة إلى التوترات التجارية والسياسية.

وكان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، قد قرر منذ يومين  رفع معدل الفائدة.

وذلك بواقع 25 نقطة أساس، لتتراوح بين 2 % إلى 2.25 %.

اترك رد