تراجع أسعار الذهب إلى ما دون 1200 دولار.. والمتداولون في انتظار بيان التضخم ومفاوضات الصين

شهدت أسعار الذهب بالسوق العالمية والأمريكية انخفاضا كبيرا.

وذلك تحت ضغط الاحتمالات الكبيرة برفع أسعار الفائدة لأمريكية مرتين إضافيتين خلال العام الحال 2018.

وذلك من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي.

إضافة إلى توقف المفاوضات الأمريكية الصينية حول الضرائب التجارية.

ليتوقف نزيف انخفاض الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات.

 

سعر الأونصة أقل من 1200 دولار:

ووصلت أسعار الذهب إلى 1,193.90 دولار للأونصة عند الإغلاق.

بعد أن كانت  1,194.88 دولار في الافتتاح، أي أنها شهدت تراجعا بنسبة 0.1 %،

فيما بلغ إجمالي حيازات الذهب لدى صندوق “SPDR Gold Trust”.

أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب 745.44 طن متري.

وهي أدنى مستوياتها منذ  منتصف فبراير 2016،.

 

ترقب من قبل المتداولون

هذا ويترقب المتداولون على أسعار الذهب والدولار بيان مستويات التضخم الأمريكية.

للشهر الماضي أغسطس، والتي ستصدر غدا الخميس.

والتي سيترتب عليها قرارت “الاحتياطي الفيدرالي” برفع أسعار الفائدة.

ويتوقع الخبراء رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة بنسبة 2.25 % من قبل المجلس الأمريكي.

وإضافة إلى ذلك هناك توقعات باستمرار ارتفاع مستويات التضخم في في الأشهر القادمة.

مما سيؤدي إلى قرار من قبل “الاحتياطي الفيدرالي”.

برفع أسعار الفائدة في شهر ديسمبر المقبل بنسبة تصل إلى 75 %.

الأمر الأكثر أهمية والذي قد يؤثر على أسعار الذهب خلال الفترة الحالية.

 

قرارات الرئيس ترامب

هو قرارات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”.

وذلك فيما يتعلق بالحرب الاقتصادية مع دولة الصين.

بعد انتهاء المفاوضات دون التوصل إلى أي اتفاق.

وهو ما يعني أن قيمة الرسوم التي سيقوم بفرضها ليست معلومة حتى الآن.

لكنها ستتراوح بين 200 و500 مليار دولار، ولم يتم تحديد الجدول الزمني بفرضها بعد.

وهو ما يسبب ارتباك أسواق التداول بالكامل، ليس أسواق الذهب فقط.

 

تقرير الكاتب بيج

وتتطلع الأسواق أيضا في وقت لاحق اليوم للكشف عن تقرير الكاتب بيج.

والذي يصدر قبل أسبوعين من اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح.

وهو أحد أهم ركائز اتخاذ قرارات وتوجيهات بنك الاحتياطي الفدرالي.

من أجل دعم وتحفيز الاقتصاد الأمريكي.

وأيضا هو أحد الأساسيات التي يبني عليها صناعة السياسة النقدية المستقبلية.

وذلك قبل الاجتماع المقبل المنتظر للجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في 25-26 من سبتمبر الحالي.

اترك رد