تعريف المؤشرات العالمية

تعريف المؤشرات العالمية

تعريف المؤشرات العالمية، لقد كانت فكرة المؤشرات العالمية للأسواق المالية وليدة حاجة الشركات المختلفة  للسيولة ورأس المال، لتوسيع نشاطها. فأنت عندما تبدأ بمشروع يحتاج لرأس مال مثلاً 200 ألف دولار، ولكنك لا تملك كل المال، فماذا ستفعل. بكل تأكيد ستبدأ بالتفكير في شخص يشاركك لكي تتمكن من فتح المشروع، ويدخل شريك معك في هذا المشروع، ويصبح له حصة بمقدار ما يدفعه من مال. لكن إن كان رأس المال الذي يحتاجه مشروعك أكبر من هذا المبلغ، فربما لا تجده مع شخص واحد، ليشاركك، لذا تحتاج أكثر من شخص يساهم معك. ومن هنا جاءت فكرة الشركات المساهمة، ومنها ولدت فكرة المؤشرات العالمية، ونتعرف على تفاصيل أكثر في هذا المقال، ولكننا سنبدأ بتعريف البورصة.

 

 

تعريف البورصة

إن تعريف البورصة هي ما نسميه ” سوق الاوراق الماليه“، والتي يمكننا تعريفها على أنها مكان تم تنظيمه، ويخضع لرقابة كاملة من هيئة السوق المالية. وفيه يتم عرض الأوراق المالية التي يرغب مالكوها ببيعها، حتى يقوم المستثمرون بشراء هذه الأوراق المالية. وتتنوع الأوراق المالية ما بين اسهم، وكذلك سندات، كما يوجد صكوك، وهناك العقارات، حيث تعمل البورصة على سهولة إتمام هذه الصفقة، وكأنها حلقة وصل بين البائع والمشتري.  وبكل تأكيد فسوق الاوراق المالية هو سوق الكتروني في وقتنا المعاصر، يتم إعطاء الأوامر للبيع والشراء إلى الوسيط المالي وهو حلقة الوصل بين البائع والمشتري.

تعريف المؤشرات العالمية

إن تعريف المؤشرات العالمية للأسواق المالية، هو مقياس يشير إلى أسعار الأوراق المالية في البورصة بصورة يومية. ويمكننا تعريفه على أنه المجموع الكلي لأسعار الاوراق المالية ” الاسهم مثلاً”، ويتم ضربه بإجمالي حجم الشركة المالكة في السوق. وهي التي تقيس الأداء في الأسواق العالمية، ولكل بورصة مؤشرات خاصة بها، فهي تتبع الشركات. وقد تنشئ مجموعة من الشركات ذات نشاط موحد، كشركات الصناعات الثقيلة، مؤشر اسهم خاص بها، وتطلق عليه اسم معين.

معنى المؤشرات العالمية

إن المؤشرات العالميه قد تكون موجبة، وذلك عندما يكون عدد الأسهم التي زاد سعرها في السوق المالي، أكبر من عدد الاسهم التي حدث هبوط على اسعارها في يوم التداول الواحد. بينما تكون أحياناً سالبة إذا كان عدد الاسهم التي زاد سعرها في سوق الاسهم أقل من عدد الاسهم التي هبطت اسعارها فجأة خلال يوم التداول.

يمكننا تشبيه المؤشرات العالمية، بالترمومتر ” جهاز قياس الحرارة” للسوق المالي، فهو يوضح الارتفاع في أداء السوق، والهبوط المفاجئين. حيث يتم تحديد قيمة معينة للمؤشر عن اطلاقه والبدء باستخدامه، وبناء عليها يتم تحديد الارتفاع أو الانخفاض في الأداء. حيث يقاس التغير في أداء الأسهم بتحديد عينة تؤخذ من أسهم الشركات التي تطرح للتداول في البورصة. وهذه العينة هي التي تعكس حالة البورصة، التي نهدف إلى قياسها من خلال المؤشر المستخدم.

 

أنواع مؤشرات الأسواق المالية

يتم استخدام وإنشاء المؤشرات العالمية عن طريق مجموعة من كبرى الشركات الاستثمارية، والتي تمثل قوة صناعية رئيسية في الأسواق. وهي تعكس حالة السوق  المالي اللحظية، وهناك ثلاثة أنواع منها للأسواق الماليه. ويمكننا القول أنها تعتمد على نوع الشركات، وهذه الأنواع تتبع:

  1. الشركات العالمية.
  2. الشركات الإقليمية.
  3. كذلك الشركات الوطنية.

بكل تأكيد تحتاج إلى وسيط مميز، يتقن فن التداول في البورصة وسوق الاوراق المالية. بما يقرب لك مفهوم التداول في الاسهم. حيث نقدم لك مجموعة من الخبراء في المؤشرات العالمية وقراءتها، ومعرفة حالة الاسواق العالمية اللحظية، بما يتيح لك تداول رابح.

طرق الاستثمار للمرأة السعودية في ۲۰۲۱ اضغط الان

اترك رد