تعلم البورصة خطوة بخطوة 2018

تعلم البورصة خطوة بخطوة 2018 مع مدرسة الفوركس العربية الأولى من نوعها في الشرق الأوسط. توفر شركة FXM برنامجًا ممتازًا على أكاديمية الفوركس التابعة لها والتى تسعى جاهدة إلى خلق فرص عمل إضافية لمحدودي الدخل.

>> اضغط لمشاهدة فيديو المقال مباشرة <<

تعلم البورصة من الصفر حتى الاحتراف | تعلم البورصة خطوة بخطوة 2018 | LFB

تعلم البورصة من الصفر حتى الاحتراف | تعلم البورصة خطوة بخطوة 2018 | LFB

يعد تداول الأسهم في البورصة وسيلة رائعة لتكوين الثروة، لكن عليك أن تبدأ التداول بشكل سليم, حيث تتمثل فكرة التداول ببساطة في أنك تضع أموالك بالبورصة ليتم تشغيلها وإدرار الأرباح.

مما يغنيك عن العمل الإضافي، أو حتى ساعات العمل الإضافية لزيادة دخلك. كما يمكن للاستثمار أيضا أن يمثل وسيلة للادخار لوقت التقاعد، لشراء منزل أو حتى لدعم تعليم أحد الأطفال.

لماذا تعلم البورصة يعد شيئًا مثيرًا للاهتمام

هل حقًا لديك الشغف في تعلم المضاربة في البورصة و الفوريكس وجني دخل إضافي من المنزل؟ تعلم البورصة خطوة بخطوة الآن مع خبراء تداول عالميين كما يمكنك التواصل معنا مباشرة في حال أردت الحديث عن مزيد من التفاصيل.

هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لإجراء الاستثمار، مثل الأسهم، السندات، الصناديق المشتركة أو العقارات، والتي لا تتطلب بالضرورة مبلغا كبيرا من المال.

وفيما يلي مجموعة من الخطوات التي يمكنك اتباعها لتعلم كيفية الاستثمار في البورصة.

افتح حساب مجاني للتداول في الاسهم الافضل لعام 2020 الآن 

 

كيف تستثمر في البورصة – اختيار نمط الاستثمار المناسب

هناك العديد من الطرق للتعامل مع استثمارات الأسهم. ويمكنك أن تختار مما يلي الأسلوب الأنسب لك:

  • أنا شخص أحب الاعتماد على نفسي في تنفيذ الأشياء، لذلك فأنا مهتم باختيار الأسهم وصناديق الأسهم بنفسي:

عليك إذن أن تواصل القراءة لأننا سنذكر بشكل تفصيلي الأشياء التي يحتاج المستثمر إلى معرفتها.

  •  أنا أدرك جيدا مدى روعة الاستثمار، إلا أنني أرغب في تفويض أمر إدارة هذه العملية إلى شخص آخر:

قد تكون إذن بحاجة إلى ترشيح مستشار أوتوماتيكي، تلك الخدمة التي توفر أمر إدارة الاستثمار مقابل سعر زهيد,
وغالبا ما تقدم جميع شركات الوساطة الكبرى هذه الخدمة والتي تستثمر من خلالها مالك على أساس الأهداف التي تحددها.

افتح حساب تجريبي للتدرب على التداول في البورصة

يتطلب استثمار الأسهم بوجه عام، فتح حساب. وفيما يخص أنواع الحسابات العملية فإنها عادة ما تتطلب حساب
وساطة. فقد يوفر لك حساب الوساطة عبر الإنترنت، أسرع وأرخص طريقة لشراء الأسهم، الصناديق وغيرها من مختلف أنواع الاستثمارات.

أما بالنسبة لمن يريدون مساعدة بسيطة، فإن فتح حساب من خلال مستشار أوتوماتيكي يمثل اختيار معقول. إذ
يتم من خلاله الحصول على منافع الاستثمار في الأسهم، دون أن يتطلب من مالكه اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لاختيار استثمارات فردية.

تعرف على الفرق بين الأسهم والصناديق التعاونية

يعني الاستثمار في سوق الأوراق المالية، بالنسبة لأغلب الناس، الاختيار من بين نوعين من أنواع الاستثمار، كما يلي:

  • تتيح لك الصناديق التعاونية _ والتي يطلق عليها أيضا صناديق التداول بالبورصة _ إمكانية شراء كميات ضئيلة من مجموعة متنوعة من الأوراق المالية خلال معامة واحدة.
  • أما بالنسبة للأسهم الفردية، فإذا ما كنت تعمل من خلال شركة معينة، يمكنك حينها شراء سهم
    واحد أو بضعة أسهم، كوسيلة للبدء في ممارسة تداول الأسهم. حيث تتوفر إمكانية إنشاء مجموعة
    متنوعة من المحافظ من بين العديد من الأوراق المالية الفردية، غير أن هذا الأمر يتطلب استثمارا كبيرا.

تعلم البورصة خطوة بخطوة – عمل ميزانية محددة

عادة ما تتعلق الميزانية بأمرين، ألا وهما:

  • مقدار المبلغ المالي اللازم لبدء الاستثمار في الأسهم:

يعتمد مقدار المال اللازم لشراء سهم فردي على مقدار تكلفة الأسهم. (يمكن لأسعار الأسهم أن تتراوح من بضعة دولارات إلى بضعة آلاف من الدولارات).
فإذا ما كنت  تريد صناديق تعاونية ولديك ميزانية ضئيلة، فقد يكون صندوق التداول في البورصة هو أنسب اختيار لك.
فغالبا ما تتطلب الصناديق التعاونية أدنى قيمة من المال بما يعادل 1,000 دولار أو ما يزيد، في حين تُتداول صناديق
التداول في البورصة بنفس أسلوب تدوال الأوراق المالية، مما يعني شرائك لها بنفس سعر السهم (والذي ربما يقدر بـ 10 دولار أو أقل، على أقل التقديرات).

  •  مقدار المبلغ المالي اللازم للاستثمار في الأوراق المالية:

إذا كنت تستثمر عبر الصناديق، يمكنك إذن تخصيص نسبة كبيرة من محفظتك لصناديق الأسهم، خاصة إذا توفرت لك فترة زمنية طويلة.

تعلم البورصة خطوة بخطوة بالتداول الحي والتطبيق المستمر

يعد الاستثمار في الأسهم مليء بالاستراتيجيات والحيثيات المعقدة، غير أن بعض المستثمرين الذين يتميزون
بنجاحهم الفائق، لم يكتفوا باتباع الطرق الأساسية، مما يعني استحواذ الصناديق على أغلب محفظتك.

عليك استخدام الأسهم الفردية فقط في حالة ثقتك في قدرة الشركة على النمو طويل الأجل. وفي حال ما إذا كنت مقتنع بفكرة الأسهم الفردية، فعليك إذن ألا تتردد في دراسة أمر الأسهم.

أما إذا كنت تخطط للاعتماد بشكل أساسي على الصناديق، فعليك حينها أن تستهدف إنشاء محفظة بسيطة من بين الخيارات الموسعة منخفضة التكلفة.

تعلم البورصة من الألف للياء.. نحو احتراف التداول

Banner_03_728x90

اترك رد