تعلم البورصة للمبتدئين | تعلم الاستثمار وكيفية شراء الاسهم لأول مرة 2019

تعلم البورصة للمبتدئين

تعلم البورصة للمبتدئين

تعلم البورصة للمبتدئين | تعلم الاستثمار وكيفية شراء الأسهم لأول مرة 2020

 

إذا كنت من الراغبين في تعلم البورصة من البداية فهناك استراتيجيات مختلفة للتداول للمبتدئين والتي سوف تسهل عليك تعلم تداول الأسهم وتعرفك على كيفية إتمام الصفقات بشكل سليم حتى تستطيع تحقيق الأرباح، بحيث تعتمد الاستراتيجيات  الناجحة للتداول على التحليل الرئيسي والتحليل الفني.

وباستخدام التحليل الرئيسي تقوم بالمراجعة لبيانات الشركة التي تود الاستثمار فيها وحالتها المالية وإمكانية ارتفاع قيمتها السوقية، ويكون التحليل الفني على طريقة المتابعة للرسوم البيانية لتحليل الحركة في الأسعار في سوق تداول الأسهم.

وتعلم الأسهم كمبتدئ سوف يُساعدك في اكتساب الخبرة الكافية لكي تبدأ التداول الفعلي تحقق الأرباح التي ترنو اليها، لذا يتوجب عليك معنا ان تتابع السطور التالية والتي سوف نبين فيها افضل طرق تداول الأسهم للمبتدئين.

تعلم البورصة للمبتدئين 2020 هو أفضل دليل بالعربي للإلمام بكافة جوانب التداول في البورصة والأسهم من الألف الى الياء والذي سيبدأ بسؤال أساسي: ما هي البورصة؟ البورصة بالعربي “سوق الأوراق المالية” او باللغة (الإنجليزية: Stock Market ) هي مكان تتم فيه عمليات شراء الأسهم وبيعها وغيرها من الأوراق المالية مثل السندات.

كيفية التعامل مع البورصة للمبتدئين

 

وكلمة البورصة لغوياً ( السوق المالية ) في اللغة الفرنسية تعني ” كيس النقود “. وهذا الاصل الفرنسي للكلمة له علاقة مباشرة بتسمية البورصة بهذا الاسم حيث ان التجار والمتداولين فيها كانوا يأتون اليها وهم يحملون أكياس النقود المليئة.

التداول هو عملية شراء وبيع أداة مالية أو حتى عدة مرات على مدار ساعات التداول. يمكن أن تكون الاستفادة من تحركات الأسعار الصغيرة لعبة مربحة – إذا تم لعبها بشكل صحيح. لكنها يمكن أن تكون لعبة خطيرة للمبتدئين أو أي شخص لا يلتزم باستراتيجية مدروسة جيدًا.

 

تعلم البورصة والأسهم من الألف الى الياء – شرح للمبتدئين

هل تصنف نفسك من ضمن المبتدئين في عالم البورصة، هل أنت من الذين يخطون خطواتهم الأولى وبحذر شديد في هذا العالم الواسع والمليء بالمخاطر؟
إذًا فإن هذا المقال هو الأمثل لك.. تعرف على المصطلحات المستخدمة وأهم المعلومات الرئيسية الواجب معرفتها.

إذا قمت بالاستماع إلى الأخبار التليفزيونية أو فتحت صحيفة أو تصفحت الإنترنت، فستسمع أخبارا كثيرة عن سوق

البورصة، على سبيل المثال، أغلق مؤشر داو جونز عند مستويات قياسية أو بدأ التداول عند نقطة كذا وغيرها من المصطلحات الأخرى، فيبدو أن مصطلحات البورصة أصبحت في كل مكان في حياتنا ولذلك نريد أن نعرف ما هي البورصة؟ وكيف يكون العمل بداخلها؟ كيفية تعليم البورصة للمبتدئين سؤال يطرحه الكثيرين فتابعوا معنا.

 

تعلم البورصة للمبتدئين مع LFB – مفهوم البورصة

سنقدم لك في هذا المقال نصائح ذهبية لـ تعلم البورصة للمبتدئين وفقا لآخر التطورات حتى عام 2020.

قد تسأل عن كيفية تداول الأسهم و ماذا تعني البورصة؟ البورصة, هي سوق الأوراق المالية التي تشير إلى مجموعة من عمليات الشراء والمبادلات المالية، حيث يتم إصدار وتداول الأسهم والسندات وغيرها من فئات الأوراق المالية الأخرى.

 

ﻓﺮﺻﺔ ﺇﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻳﺔ ﻓﻲ أﺳﻬﻢ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤية – سجل الآن

 

تعلم البورصة خطوة بخطوة مع LFB

تعلم البورصة للمبتدئين بسهولة واعرف كل يدور داخل مباني البورصة من عمليات مالية واستثمارية, الإنترنت مليء بمصادر المعلومات المختلفة والمتنوعة لكنها غير منظمة كفاية حتى تتعلم جيداً وتقلل من الفرق (gap) بين التعليم النظري والتطبيق الفعلي.

تعد البورصة واحدة من أهم المكونات الحيوية لاقتصاد السوق الحر، وتوفر للشركات والمؤسسات إمكانية الوصول لرأس المال مقابل منح المستثمرين نصيب من الملكية.

تتكون البورصة من قسمين رئيسيين هما السوق الرئيسي والسوق الثانوي, السوق الرئيسي يتم قيه بيع الاستثمارات الجديدة لأول مرة من خلال الاكتتابات العامة, ويقوم المستثمرون ذوي الخبرة الطويلة بشراء معظم هذه الأسهم.

أما السوق الثانوية فهي تشمل المستثمرون ذوي الخبرة والأفراد العاديين معا.

 

ما يتم تداوله في البورصة – تعلم البورصة للمبتدئين بسهولة

يتم تداول الأوراق المالية في البورصة وتكون على شكل أسهم وسندات فالأسهم هي حصة من رأس مال شركة أو مؤسسة تتبع للمستثمر وتشكل جزءا من رأس مال المنشأة ومن الممكن استثمارها وتداولها. تعرف على كيفية تداول الأسهم و أفضل طريقة لشراء الأسهم لبدء تحقيق الأرباح.

أما السندات فهي عقد مكتوب يحتوي على تعهد بدفع مبلغا مالي في موعد معين أو عند تحقيق شرط ما، وهي مبالغ مالية تقترضها الحكومات والمنشآت وتتعهد بسدادها مع إضافة فائدة ما.

 

 

من يعمل في البورصة ؟ كيفية التعامل مع البورصة

هناك العديد من اللاعبين المرتبطين بسوق البورصة ومنهم سماسرة البورصة والتجار ومحللي الأسهم ومديري المحافظ الاستثمارية وغيرهم ولكل فرد منهم دور معين.

1 -سماسرة البورصة: هم مجموعة من المهنيين المرخصين من قبل البورصة ليشتروا ويبيعوا الأوراق المالية نيابة عن المستثمرين.

– 2محللو الأسهم: مجموعة من الأفراد يقوموا بإجراء الأبحاث وتقييم الأوراق المالية وتصنيفها لعدة تصنيفات سواء لغرض البيع أو الشراء أو عقود ويتم نشر هذه الأبحاث للعملاء والأطراف المهمة.

3- مديري المحافظ المالية: وهم مجموعة من الخبراء يقوموا بإدارة محافظ المستثمرون المالية من خلال توجيهات المحللون ويقوموا باتخاذ قرارات الشراء والبيع.

4 -شركات التداول عبر الإنترنت: في الفترة الأخيرة ظهر لاعب جديد في سوق البورصة وهي شركات التداول عبر الإنترنت وأصبحت توفر للمستثمر كل الأدوار السابقة وتوفر عليه الكثير من إجراءات التداول المعقدة.

 

تداول معنا في أسواق المال وفي الأسهم الأمريكية بطريقة سهلة ومبسطة ومضمونة

الأسهم الأمريكية

 

ما هي مؤشرات البورصة | تعليم البورصة للمبتدئين بالعربي

مؤشر البورصة هو طريقة موحدة لقياس أسعار الأسهم في السوق على أساس يومي بحيث يكون موجباً حين تكون عدد الأسهم التي ارتفعت أكثر من عدد الأسهم التي انخفضت والعكس صحيح.

وهناك أنواع عديدة من المؤشرات، ومن الأنواع الشهيرة هي مؤشرات الشركات الكبرى المدرجة في البورصة وأشهرها في العالم مؤشر داو جونز الصناعي ومؤشر ناسداك، ومؤشر داو جونز يضم 30شركة في الولايات المتحدة ويوضح المؤشر كيفية أداء أسهمها اليومي.

 

ما الفرق بين الاستثمار والمضاربة؟

الاستثمار هو عملية مشاركة أموالك في البورصة بحيث يتم استخدامها من قبل الشركات أصحاب الأسهم في المشاريع الإنتاجية. مثل النمو وإنعاش الاقتصاد وبناء مصانع جديدة وغيرها, وتقوم الفكرة على أنك تضع أموالك في هذا المكان مع وعود بزيادة قيمة أرباحك وتحقيقك للعائد المادي المرجو.

أما المضاربة، فتعتبر شبيهة بالمقامرة فالمضاربون يشترون شيئا على أمل أن يتمكنوا من بيعه بسعر أعلى

دون أن يهتموا لماذا يجب أن يرتقع هذا السعر وعلى الرغم من ذلك فهم يضخون السيولة في الأسواق وهذا في حد ذاته عمل جيد.

 

لماذا تعتبر البورصة مهمة؟

تسمح البورصة للشركات بجمع الأموال عن طريق تقديمها في شكل أسهم وسندات للمستثمرين وبذلك تستطيع الشركات الحصول على رأس المال المطلوب وتنفيذ المشروعات دون وجود لسيطرة رأس المال.

أما بالنسبة للأفراد فإنها تتيح للمستثمرين المشاركة في الإنجازات المالية للشركات
وتحقيق الأرباح عن طريق تجارة الأسهم والجانب السلبي لها هو أن المستثمرين قد يخسرون المال أيضًا إذا انخفض سعر الأسهم.

 

 استراتيجيات التداول للمبتدئين

ليس كل الوسطاء مناسبين للكم الهائل من الصفقات التي يقوم بها المتداولون اليوميون. لكن تم تصميم بعض الوسطاء مع وضع المتداول اليومي في الاعتبار. يمكنك التحقق من قائمتنا لأفضل الوسطاء للتداول اليومي لمعرفة أفضل الوسطاء الذين يلائمون أولئك الذين يرغبون في التداول اليومي.

يمتلك الوسطاء عبر الإنترنت المدرجون، إصدارات احترافية أو متقدمة من منصاتهم التي تتميز بتدفق الأسعار في الوقت الفعلي وأدوات الرسوم البيانية المتقدمة والقدرة على إدخال وتعديل الطلبات المعقدة في تتابع سريع.

أدناه، سنلقي نظرة على بعض المبادئ العامة للتداول اليومي، ثم ننتقل إلى تحديد وقت الشراء والبيع، واستراتيجيات التداول اليومية الشائعة، والرسوم البيانية والأنماط الأساسية، وكيفية الحد من الخسائر.

 

عشر استراتيجيات لتداول الأسهم للمبتدئين

المعرفة قوة

بالإضافة إلى معرفة إجراءات التداول الأساسية، يحتاج المتداولون اليوميون إلى مواكبة آخر أخبار وأحداث سوق الأسهم التي تؤثر على الأسهم – خطط أسعار الفائدة الفيدرالية والتوقعات الاقتصادية وما إلى ذلك.

لذا قم بواجبك. قم بعمل قائمة بالأسهم التي ترغب في تداولها وابق نفسك على اطلاع بشأن الشركات والأسواق العامة المختارة. تصفح أخبار الأعمال وزيارة المواقع المالية الموثوقة.

 

تخصيص الأموال

قم بتقييم مقدار رأس المال الذي ترغب في المخاطرة به في كل صفقة. يخاطر العديد من المتداولين اليوميين الناجحين بأقل من 1٪ إلى 2٪ من حسابهم لكل تداول. إذا كان لديك حساب تداول 40000 دولار أمريكي وكنت على استعداد للمخاطرة بنسبة 0.5٪ من رأس المال الخاص بك في كل صفقة، فإن الحد الأقصى للخسارة لكل صفقة هو 200 دولار (0.5٪ * 40000 دولار).

ضع جانباً مبلغًا فائضًا من الأموال يمكنك التداول به وأنت على استعداد لخسارته. تذكر، قد يحدث وقد لا يحدث.

 

تخصيص الوقت، أيضا.

يتطلب التداول اليومي وقتك. لهذا السبب يسمى التداول اليومي. في الواقع، ستحتاج إلى التخلي عن معظم يومك. لا تفكر في ذلك إذا كان لديك وقت محدود لتجنيبه.

تتطلب العملية من المتداول تتبع الأسواق واكتشاف الفرص، والتي يمكن أن تنشأ في أي وقت خلال ساعات التداول. التحرك بسرعة هو المفتاح.

 

ابدأ صغيرًا

كمبتدئ، ركز على سهم أو سهمين كحد أقصى خلال الجلسة. التتبع وإيجاد الفرص أسهل مع عدد قليل من الأسهم.

في الآونة الأخيرة، أصبح من الشائع بشكل متزايد أن تكون قادرًا على تداول الأسهم الكسرية، لذلك يمكنك تحديد مبالغ محددة أصغر بالدولار ترغب في استثمارها وهذا يعني أنه إذا تم تداول أسهم شركة أبل على سبيل المثال بسعر 250 دولارًا وكنت ترغب فقط في شراء ما قيمته 50 دولارًا، فإن العديد من الوسطاء سيسمحون لك الآن بشراء خمس السهم.

 

تجنب الأسهم الرخيصة(بيني)

العديد من تداول الأسهم أقل من 5 $ للسهم تصبح مشطوبة من البورصات الرئيسية والتي يتم تداول فقط على وصفة طبية. ما لم تكن ترى فرصة حقيقية وقمت بأبحاثك، ابق بعيدًا عن هؤلاء.

 

ﻓﺮﺻﺔ اﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﺃﺳﻬﻢ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤية – سجل الآن

 

 

تحديد الوقت المناسب لاتخاذ القرار

تبدأ العديد من الطلبات المقدمة من قبل المستثمرين والتجار في التنفيذ بمجرد فتح الأسواق في الصباح، مما يساهم في تقلب الأسعار. قد يكون اللاعب المتمرس قادرًا على التعرف على الأنماط والاختيار المناسب لتحقيق الأرباح. ولكن بالنسبة للمبتدئين، قد يكون من الأفضل قراءة السوق فقط دون إجراء أي تحركات في أول 15 إلى 20 دقيقة.

عادة ما تكون الساعات المتوسطة أقل تقلبًا، ثم تبدأ الحركة في الانتعاش مرة أخرى باتجاه جرس الإغلاق. على الرغم من أن ساعات الذروة توفر فرصًا، إلا أنه من الآمن للمبتدئين تجنبها في البداية.

 

اقطع الخسائر مع أوامر الحد

حدد نوع الأوامر التي ستستخدمها للدخول والخروج من الصفقات. هل ستستخدم أوامر السوق أم أوامر التحديد؟ عندما تضع طلبًا في السوق، يتم تنفيذه بأفضل سعر متاح في ذلك الوقت – وبالتالي، لا يوجد ضمان للسعر.

في غضون ذلك، يضمن الأمر المحدد السعر وليس التنفيذ. تساعدك الأوامر المحددة على التداول بمزيد من الدقة، حيث تحدد سعرك (ليس غير واقعي ولكنه قابل للتنفيذ) للشراء وكذلك البيع. يمكن للمتداولين اليوميين الأكثر تطوراً وخبرة استخدام استراتيجيات الخيارات للتحوط من مراكزهم أيضًا.

 

كن واقعيا بشأن الأرباح

لا تحتاج الاستراتيجية إلى الفوز طوال الوقت حتى تكون مربحة. يربح العديد من المتداولين فقط 50٪ إلى 60٪ من تداولاتهم. ومع ذلك ، فإنهم يكسبون على الفائزين أكثر مما يخسرونه على الخاسرين. تأكد من أن المخاطر في كل صفقة تقتصر على نسبة معينة من الحساب، وأن طرق الدخول والخروج محددة ومكتوبة بوضوح.

 

ابق هادئًا

هناك أوقات تختبر فيها أسواق الأسهم أعصابك. بصفتك متداولًا يوميًا ، عليك أن تتعلم كيفية الحفاظ على الجشع والأمل والخوف. يجب أن تحكم القرارات بالمنطق وليس بالعاطفة.

 

الطريق المثالي لاحتراف تداول الأسهم هو التطبيق العملي..
افتح الآن حسابك في أقوى الأسهم العالمية دون عمولات

 

التمسك بالخطة

يجب على المتداولين الناجحين التحرك بسرعة، لكن لا يتعين عليهم التفكير بسرعة. لماذا ا؟ لأنهم طوروا استراتيجية تداول مقدمًا، جنبًا إلى جنب مع الانضباط للالتزام بهذه الاستراتيجية. من المهم اتباع صيغتك عن كثب بدلاً من محاولة السعي وراء الأرباح. لا تدع عواطفك تحصل على أفضل ما لديك وتتخلى عن استراتيجيتك. هناك تعويذة بين المتداولين اليوميين: “خطط لتجارتك وتداول خطتك”.

 

وبالتأكيد فإن العلم يتوسع ويزداد يوما بعد يوم وبصفتك متداول مبتدئ يمكنك الوصول إلى النجاح من خلا الطريق الأقصر وهو التعلم والسير وفق القواعد الأساسية للتداول والمضاربة.

لذلك يجب عليك البحث عن مصادر تعلم البورصة من خلال الدورات والكتب المنتشرة مثل:

تعلم البورصة للمبتدئين pdf

يمكن لأي شخص أن يبدئ بتعلم التداول بالبورصة ويبدأ بجني الأرباح, كل ما يلزم هو قراءة بعض الكتب المفيدة بالمجال مثل كتاب تعليم البورصة للمبتدئين pdf

 

كتاب تعليم البورصة للمبتدئين بالعربي

يعتبر كتاب تعليم البورصة للمبتدئين بالعربي واحد من اقوى الكتب! المختصة في تعليم التداول بالبورصة و الأسهم وهو مكتوب باللغة العربية و يحوي على الكثير من المعلومات المفيدة للمتداولين.

 

بالإضافة لوجود العديد من الكتب والمقالات والدورات التي تبسط وتوضح لك أسهل وأفضل طرق للتداول.

اقرأ لدينا أيضاً:

أفضل كتب عن البورصة وأسواق المال

 

 

اترك رد