تعلم التداول في البورصة للمبتدئين

تعلم التداول في البورصة للمبتدئين

تعلم التداول في البورصة للمبتدئين

 

تعلم التداول في البورصة للمبتدئين، تعتبر البورصة من أكبر الأسواق حول العالم. ولكنها ليست كغيرها من الأسواق الأخرى في نوع السلع. في حين أنها تشترك معها في عملية البيع والشراء التي تتم، حيث أن من يدخل إلى السوق من الطبيعي أن يقوم بعمليات البيع والشراء.

كذلك فإن عملية البيع والشراء في البورصة تسمى تداول، وتقتصر كلمة بورصة على أن هذه التجارة أو التداول، أو أن هذا السوق أساساً عبارة عن سوق للأوراق المالية المختلفة، كالأسهم والسندات وغيرها.

كما أن من أهم الأشياء لتي يجب معرفتها، أنه على المتداول أن يتعلم هذه الأشياء، ذلك قبل الدخول إلى عالم البورصة.

 

 

تعلم التداول في البورصة للمبتدئين

يسعى الكثير من المبتدئين للبحث عن دورات وكورسات لتعلم التداول في البورصة للمبتدئين، والتي تحتوي على الاستراتيجيات اللازمة لذلك وكل ما يتعلق بها، وما ينتج عنها من أرباح، وما الأفضل في ذلك، كل هذا يمكننا تعريف و تعلم التداول في البورصة للمبتدئين، بالإضافة إلى التعرف على أهم استراتيجيات التداول.

 

 

تعلم استراتيجيات التداول في البورصة للمبتدئين

ونضع هنا أهم استراتيجيات التداول ليتم معرفتها من المبتدئين، وهي:

  • الاستراتيجية الأولى لتداول الأسهم في البورصة هي الشراء والاحتفاظ. وهي أكثر استراتيجية شائعة، حيث تقوم على شراء الأسهم، ثم الاحتفاظ بها لسنوات عديدة. كما أنه يجب التنويه بأن هناك مزايا وعيوب لهذه الاستراتيجية.
  • كما أن هناك استراتيجية أخرى مغايرة ومعاكسة جداً لاستراتيجية الشراء والاحتفاظ. وتتمثل في التداول اليومي، حيث أن المستثمر يقوم بشراء أسهم، ثم يقوم بعملية بيعها في نفس اليوم الذي اشترى به قبل إغلاق السوق. كذلك فهي لها مزايا وعيوب، ومن عيوب التداول اليومي أنه من الممكن أن يكون باهظ الثمن لأنه يتم التداول بشكل متكرر. كما أنه أي أرباح يتم الحصول عليها تخضع للضرائب التي تجمع من مكاسب رأس المال قصيرة الأجل. ذلك لأن عملية التداول أقل من عام واحد.

 

بقية الاستراتيجيات

  • كما أنه هناك استراتيجية الاستثمار السلبي. حيث ينصح الخبراء والمستثمرون المعروفون وورن بوفت، وجون بوغل حتى يتم إبقاء التكاليف متدنية المستوى، بأن يقوم المستثمر بالشراء والاحتفاظ بسوق الأسهم بأكمله. فهي عملية عقد وشراء لشراء مؤشر كامل في السوق. كأن يشتري صندوق استثمار فردي، أو صندوق تداول متبادل. كما أنك من خلال شراء المؤشر الكامل، يمكنك أن تتنوع بشكل صحيح وتقلل من المخاطر المحيطة، مثلاً بامتلاكك 500 سهم في شركة كبيرة.
  • كذلك هناك استراتيجية تضمين تداول الزخم. وهي عبارة عن شراء أسهم الشركات سريعة النمو، ثم بيعها للحصول على ربح قبل أن تصل إلى ذروة السعر.
  • أيضا التداول المتأرجح، هذا التداول عبارة عن عملية استخدام التحليل الفني. والذي يقوم بتحديد نطاق التداول، ثم القيام بالشراء وبيع الأسهم كتداول الأسهم داخل هذا النطاق.
  • أخيرا عملية التداول بشراء الأسهم، حيث يتم بشراء أسهم الشركات الصغير جدا، والتي يتم تداولها بأٌل من دولار للسهم الواحد.

ومن من أهم ما يجب حول تداول البورصة لتتم العملية بنجاح. هو الاطلاع الدائم على السوق والأخبار الخاصة بسوق الأسهم، حتى تتمكن من تحليل ما يحدث. كما يمكن للمبتدئ تعلم ومعرفة اتجاه السوق إلى أين يذهب ويتجه، ومعرفة نمط سوق الأسهم.

حيث أن أسواق الأسهم والبورصة تتأثر سريعا بالعوامل السياسية والاقتصادية والعالمية. لذلك عند تعلم التداول في البورصه للمبتدئين، من أهم النقاط عملية متابعة السوق. كذلك فإن أي تغير في هذه العوامل يؤثر سريعا على البورصة وعلى سعر الأسهم.

 

 

ابدأ الآن ولا تضيع الفرص الاستثمارية في البورصة لمضاعفة دخلك الشهري مع أفضل برنامج استثمار في السعودية

 

 

 

اترك رد