جامعة تجارة العملات 2018 | LFB

جامعة تجارة العملات 

تعرف تجارة العملات أو تداول العملات الأجنبية باسم الفوركس، وهو عبارة عن سوق عالمية لا مركزية يتم فيها
تداول وتبادل العملات فى مختلف أنحاء العالم وفقا لأسعار صرف العملات، ويعد سوق الفوركس من أكبر وأكثر
الأسواق سيولة حيث يتجاوز معدل حجم تبادل العملات اليومي فيه 5 تريليون دولار، وهو معدل كبير جدا، حيث
أن جميع الأسهم العالمية مجتمعة لا تقترب من حجم هذا التداول، ويسهل سوق الفوركس عملية بيع وشراء العملات
فى مختلف أنحاء العالم، وتكمن آلية العمل فى تحقيق
الربح عن طريق بيع العملة فى حال ارتفاع سعرها، وشراء
العملات المنخفضة، والجدير بالذكر أنه توجد درجة عالية من المخاطرة الناتجة عن صفقات التبادل والتي قد تؤدي
إلى حدوث خسائر كبيرة لتجار العملة.

العملة أهمية

تحتل العملة أهمية كبيرة فى حياة الأفراد فى مختلف أنحاء العالم، حيث يحتاج الفرد لتبادلها والتحويل من عملة إلى أخرى من أجل تسيير الأعمال التجارية المختلفة، وعلى سبيل المثال، إذا أراد سائح فرنسي أن يشتري سلعة ما من مصر، أو أن يدفع لرؤية الاهرامات فى مصر، فلن تقبل العملة الفرنسية هناك، إذا يجب عليه تحويل اليورو إلى الجنيه المصري، وهي العملة المقبولة فى مصر، وبالتالي فإنه سوف يتبادل العملة وفقا لسعر الجنيه المصري فى ذلك الوقت، ويمكن قياس ذلك على مختلف المواقف والأعمال التجارية المختلفة، وعلى هذا النحو يظهر السبب الرئيسي فى كون سوق تبادل العملات من أكبر الأسواق المالية وأكثرها سيولة فى العالم، فحاجة الأفراد إلى تبادل العملات هو ما يجعله على قدر ما من الأهمية.

وإن من أهم الأمور التي تميز تبادل العملات هو أنه لا يوجد سوق مركزي لعملية تبادل النقد، حيث يتم تداول العملات بطريقة إلكترونية عبر الإنترنت، فتحدث مختلف العملات بين تجار العملة فى جميع أنحاء العالم باستخدام شبكات الحاسوب، ويكون السوق مفتوح على مدار 24 ساعة، ويتم تبادل العملات وتداولها فى كل منطقة وفقا للتوقيت الزمني فيها، فمثلا عند انتهاء يوم التداول فى الولايات المتحدة، يبدأ سوق التداول فى طوكيو من جديد وهكذا، أما أسعار العملات فى تغيير مستمر.  

جهات تداول العملات

تعمل بتجارة العملات جهات متعددة، منها;

    • البنوك: تتداول البنوك العملات كل يوم وبكميات كبيرة، فبعض البنوك يمكن أن تتداول مليارات الدولارات يوميا، ويتم فى بعض الاحيان تداول العملات نيابة عن العملاء، كما يتداول بعض التجار العملات لحساب البنك الخاص.
  • الأفراد: يشارك الأفراد فى سوق صرف العملات الأجنبية من خلال تبادل الأموال أثناء السفر إلى بلد آخر لأي هدف كان، سواء أكان ذلك فى المطار أو فى البنك.
  • الشركات: تستخدم الشركات المختلفة سوق الصرف الأجنبي لتداول العملات والتعامل مع الشركات الأخرى فى الدول الأخرى المختلفة، ويكون ذلك من أجل بيع أو شراء سلع، أو تقديم خدمات معينة للدول الاخرى ، والجدير بالذكر أن جزءا هاما من نشاط سوق الصرف الأجنبي يكون مصدره الشركات التي تتبادل العملات للتعامل مع وجهات مختلفة فى البلدان الأخرى.
  • المستثمرون: تحتاج شركات الإستثمار التي تعني بإدارة المحافظ المالية لعملائها إلى استخدام سوق الصرف الأجنبي لتسهيل المعاملات الخاصة بهم والمتعلقة بالأوراق المالية الأجنبية.
  • الحكومات والبنوك المركزية: للبنك المركزي فى دولة معينة دور هام فى سوق الصرف الأجنبي، حيث يمكن أن يكون السبب فى زيادة أو نقصان قيمة العملة فى نفس البلد، وذلك من خلال محاولة السيطرة على أسعار الفائدة، أما لتحقيق الاستقرار فى السوق فيمكن لتلك الدول أن تستخدم الاحتياطات التي تملكها من العملات الأجنبية.

مهارات تجارة الفوركس

فيما يلي بعض المهارات التي يحتاجها المرء للوصول إلى أهدافه فى سوق الفوركس:

  • الثقة الكاملة فى القدرة على تحقيق الأهداف من خلال السير على إستراتيجية معينة.
  • المرونة فى تجارة الفوركس، والتأقلم مع تغير الظروف للنجاح فى تحقيق الأهداف.
  • القدرة على تقبل الخسارة فيما إذا حصل ذلك.
  • التفاني فى العمل، وذلك لكي يصبح الفرد تاجر فوركس محترف.
  • التحلي بالصبر أثناء اتباع إستراتيجية معينة فى تجارة الفوركس.
  • التركيز للبقاء على الخطة الموضوعة وعدم الانحراف عن المسار المحدد.
  • القدرة على التنظيم والسير على العادات التجارية الايجابية.
  • النظر إلى سوق الصرف بطريقة منطقية وموضوعية.
  • الواقعية فى التعامل مع سوق الصرف، وعدم توجه الفرد لأن يصبح ثريا بسرعة، كي لا يقع فى المشكلات أثناء تجارة العملات.
  • التحلي بالذكاء والبقاء على بينة، ومتابعة أحداث السواق أولا بأول.
  • السيطرة وعدم الإفراط فى حجم التداول تجنبا لوقوع بعض الأمور الغير مرغوب فيها.  

نحن نؤمن أن التطبيق العلمي هو أساس احتراف الفوركس، لذلك وفرنا لك امكانية فتح حساب تجريبي لكي تتدرب على تداول الفوركس.

اترك رد