حكم تجارة العملات forex

حكم تجارة العملات forex

حكم تجارة العملات forex

 

حكم تجارة العملات forex

تعتبر تجارة العملات الأجنبية من الطرق المهمة لاستثمار الأموال وتحقيق الربح. كما أنها من أكبر الأسواق العالمية، حيث أن هذه الأسواق عبارة عن أكبر الأسواق العالمية في تجارة البورصة.

كما أن هناك العديد من المستثمرين وأصحاب الأموال ممن يريدون الاستثمار يسعون للدخول والتجارة في عالم البورصة وبالأخص في الفوركس. كذلك فإن للفوركس الدور الكبير في تحقيق الأرباح، ولهذا يسعى الكثيرون لتجارة الفوركس، ومعرفة حكم تجارة العملات forex.

وقد اختلف علماء الدين والفتاوى بالنسبة ل حكم تجارة العملات forex، وسنعرض هنا أهم ا لآراء المتداولة في هذا الموضوع، وما السبب الذي ترجع إليه كل فتوى شرعية من هذه الفتاوى.

 

 

حكم تجارة العملات forex

تعتبر قضية تجارة العملات الفوركس من القضايا التي ظهرت في الوقت الحاضر والتي ما كانت على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم. لذلك لم ترد في هذه الأمور فتوى محكمة وصريحة وخاصة به لا خلاف عليها.

اجتهد العلماء كثيراً بالنسبة ل حكم تجارة العملات forex، وقد اختلفوا في هذا الأمر، فالبعض أجازوا تلك التجارة. بينما البعض الآخر لم يجز تلك التجارة.

كما أن هناك الكثير من الشركات المالية المرخصة والتي تقوم بتقديم حسابات خاصة للتداول بطرق إسلامية، لها الكثير من المزايا التي يتم تقديمها من خلا ل هذه الحسابات.

 

 

حكم تجارة الفوركس والمحاذير الشرعية

عند التداول في الفوركس من خلال الحسابات العادية والتي تكون غير مخصصة للتداول ضمن الشريعة. فإنه يجب الحذر من العديد من الأمور التي لا تحل، وتعتبر من المحاذير الشرعية، ومنها ما يلي:

  1. أول هذه المحاذير هو عدم التقابض في نفس المجلس الذي تم فيه التعاقد والاتفاق.
  2. كما أنه يجب الحذر من الأمور المختلفة من العمل بنظام الهامش، والتي منها قرض جر النفع. كذلك منها اشتراط القيام بعمليات البيع والشراء من خلال الوسيط. كذلك عمليات البيع على الوسيط والشراء منه.
  3. كما أنه لابد من الحذر من التسوية المتأخرة والتي تتم بعد يوم أو يومين.

 

 

ابدأ الآن ولا تضيع الفرص الاستثمارية لزيادة دخلك الشهري مع أفضل برنامج استثمار في السعودية

 

حكم تجارة الفوركس والعمل بنظام الهامش

يعتبر الاجتهاد في الدين والاختلاف من الأمور الميسرة في الدين. كذلك فإن الاختلاف يكون في الأمور الفقهية وليس في الأمور العقيدية الأصلية، فمن أجاز اعتمد على نصوص. كما أن من حرم اعتمد على نصوص أخرى.

وأما بالنسبة للعمل بنظام الهامش فإنه قد اعتبره البعض على أنه قرض لذلك قاموا بتحريمه. بينما منهم من فسره على أنه شيء مبتعد ومختلف تماماً عن القرض ويتم العمل به.

 

 

الفتاوى التي تجيز التعامل في سوق الفوركس

توجد العديد من الفتاوى لعدد من الشيوخ والذين أجازوا التعامل في سوق الفوركس، واعتمدوا على نصوص سجلوها على شكل فتوى نصية، ومنها:

  • الشيخ عبد الله بن جبرين، وقد أجازها في العام 1425هـ. بينما بعد البحث والاستقصاء فقد سحبها.
  • كذلك هناك الحكم الذي تم إصداره بالنسبة لمصرف لراجحي، وقدمها مجموعة من العلماء، منهم الشيخ عبد الله بن عقيل. كذلك الشيخ عبدالله بن منيع، كذلك خمسة علماء أجلاء.
  • كما أن هناك بحث أقامه الشيخ محمد بن علي القرى والذي قدم بحثه بالنسبة للهامش.
  • أيضا قدم الشيخ عبد الله بن محمد السعيدي بحث بخصوص الهامش.
  • كما قدمت دار البحوث والفتوى الإسلامية بالقدس الشريف فتوى شرعية لذلك.

كما أن هناك عدد آخر من الفتاوى التي أصدرت بهذا الخصوص.

 

تعتبر هذه أهم النقاط التي يمكن من خلالها تلخيص حكم تجارة العملات forex، وما قد تم إصداره من فتوى وأحكام يرجع لنصوص دينية وفقه المعاملات الإسلامية.

 

 

 

 

اترك رد