حكم فتوى الفوركس 2018 | LFB

فتوى الفوركس 

سوق صرف العملات الأجنبية أو سوق العملات هو سوق عالمي غير مركزي لتداول العملات مثل الريال والدولار
واليورو والجنيه والين والدينار، الخ. أن كان الشخص الذي ينوي التداول بالعملات يشعر بأن قيمة عملة معينة سوف ترتفع،
فإنه يقوم بشرائها، وعندما يشعر بأن القيمة ستنخفض، يبيعها، أو أنه يشتري العملات الغالية ويبيعها بعد فترة لتحقيق الربح.

بدأ الصرف والتداول بالعملات بداية في العصور القديمة. الأشخاص الذين يساعدون الآخرين على على تبديل المال،
و يحصلون على عمولة أو رسوم تبادل، كانوا موجودين في العصور القديمة. العملة والصرف كانت كذلك عنصر هام وحساس
من التجارة في العالم القديم بحيث يمكن للناس شراء وبيع الأشياء مثال الطعام والزخف والمواد الخام. كان هناك تم فيه تعيين وكيل
لمثل هذه التجارات. الوكيل يقوم بتنفيذ العملية والربح أو الخسارة يتحملها صاحب رأس المال.

التعاملات في الشريعة

لا يوجد مشاكل فى مثل هذه التعاملات في الشريعة الإسلامية، لأنها تتوافر فيها جميع الظروف اللازمة للتعاملات الصحية،
بدون ذكر حقيقة أنها تفتقر لأي ظروف قد تتعارض مع الشريعة الإسلامية. لذلك، يسمح بها وفقاً للشريعة.

السلطات الإسلامية توافق على أن تبادل العملات تحت ظروف معينة يعتبر أمر جائز، هناك بعض الخلاف بشأن الظروف
التي تجعل منه حلالاً. سوف نقوم بفحص المواضيع واحداً تلو الآخر بعد النظر إلى أقوال الرسول عليه الصلاة والسلام،
فى هذا الموضوع:

“الذهب بالذهب والفضة بالفضة والبر بالبر والشعير بالشعير والتمر بالتمر والملح بالملح مثلا بمثل سواء بسواء يدا بيد فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدا بيد”

فتوى الفوركس – الفوركس حلال أم حرام؟

الربا محرم تماماً فى الإسلام، وهو أمر واضح. يشير هذا الأمر إلى أن هذا النوع من الصفقات أو العقود التي تتضمن عناصر ربوية لا تجوز في الإسلام. لفترة طويلة، عكس وسطاء فوركس الممارسة السوقية من دفع أو أو قبض فروق الفائدة بين عنصرين من أي زوج عملات فى وضعية مفتوحة حتى صباح اليوم الآخر. في النهاية، شركة fxm solution يتجاوبون مع القوى السوقية من خلال التحول إلى شركات فوركس اسلامية ويقدمون حسابات فوركس اسلامية والتي تلغي دفع الفوائد الربوية. قد تتساءل كيف يقومون بذلك ويحققون الأرباح. يتم ذلك الأمر من خلال فرض عمولات أعلى تداولات الفوركس الفورية وهو الطريقة التي يعمل بها جميع وسطاء فوركس الاسلاميين تقريباً. هناك قول بأن هذا الأمر بحد ذاته هو مجرد تمويه لعنصر الفائدة، وفي هذه الحالة، فإن التداول في فوركس غير مقبول وفقاً للشريعة الإسلامية. مشكلة الفائدة تزيل كذلك أي احتمالية تداولات فوركس المستقبلية، حيث أن هناك دائماً عنصر الفائدة في هذه التعاملات.
ولكن، تداولات الفوركس العادية المقدمة من وسطاء فوركس، من دون فوائد مسائية أو رسوم، من الممكن أن تتجاوز عقبة الربا.

فتوى الفوركس – المحرمات

جميع الأعمال التجارية والعقود المالية في التمويل الإسلامي يجب أن تتوافق مع قواعد الشريعة. المحرمات الأساسية فى التمويل الإسلامي هي:

1- الفائدة والربا
2- المخاطرة الزائدة

3- المضاربة أو المقامرة

تحريم الربا أو الفائدة

المال من المال غير مقبول والتعاملات المبنية على الفائدة تعتبر خطيرة. المصادر الأساسية للشريعة هي القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وهي واضحة جداً فيما إدانة هذا الأمر.

فتوى الفوركس – إنشاء حساب فوركس إسلامي

لا يوجد سؤال بأن بورصة العملات مباحة في الإسلام، بشرط أن لا يكون هناك ربا، وأن يتم تداول بشكل مباشر ( على الرغم من هذه العبارة يمكن أن تفسر بعدة طرق ) وبأن المتبادل لديه سبب حقيقي للتوقع بالربح المحتمل بناءاً على التحليل الذي لا يعتمد على العوامل النفسية للمقامرة. على أقل حد، يمكن استخدام وسطاء فوركس الإسلاميين من أجل التداول، والذى من المفترض على الأقل أن يزيل جميع التحديات المتعلقة بالربا. كما شهدنا، هناك منطقة غامضة في هذه العوامل التي يجب أن تدرس بشكل دقيق ومخلص وواعي من قبل أي شخص يرغب بالتداول الحلال فى فوركس من خلال حساب فوركس اسلامى.

خلاصة

ان كان تداول الفوركس الذي يتم على الفائدة ينفذ بالتوافق مع جميع الشروط اللازمة لأي معاملة صالحة، أي أن الوكلاء هم أشخاص حقيقيون معرفون وكل شيء يتم وفقاً لمطالب صاحب رأس المال والشروط القانونية الموضوعة أمامه، لن تكون هناك مشكلة. بالاضافة الى ذلك قواعد الدولة بشأن رأس المال والعقود الثانوية يجب أن تكون قانونية.  

نحن نؤمن بأن التطبيق العملي هو أساس احتراف سوق الفوركس وفرنا لك إمكانية فتح حساب تجريبي مجاني لكي تتدرب على تداول الفوركس.

اترك رد