خمس أحداث اقتصادية عالمية تهمك إذا كنت مستثمرًا

أبرز الأحداث الاقتصادية

 

خمس أحداث عالمية تهمك إذا كنت مستثمرًا، شهدت الأسواق العالمية تغييرات تعتبر من بين أبرز الأحداث الاقتصادية خلال الأسبوع الماضي.

خمس أحداث كبرى تصدرت المشهد الاقتصادي وتمكنت من إحداث تغيرات كبرى على الصعيد العالمي.

 

أوبك تخفض مستويات الإنتاج بمقدار 0.8 مليون برميل

ومن بين أبرز الأحداث الاقتصادية قرار منظمة الأوبك – المكونة من 15 عضوًا من منتجي النفط حول العالم – خفض الإنتاج بصورة رسمية.

وبلغت نسبة الانخفاض حوالي 0.8 مليون برميل يوميًا مقارنة مع مستويات أكتوبر من العام الجاري.

وكانت تصريحات غير رسمية قد أشارات إلى خفض الإمدادات من المنتجين غير الأعضاء بالأوبك بنسبة 0.4 مليون برميل يوميًا.

ليستطيع النفط بعدها أن يتخطى خسائره ويقفز خلال تداولات هذا الأسبوع.

فأغلقت أسهم الذهب الأسود داخل النطاق الأخضر،  ليربح “نايمكس” الأمريكي أكثر من 3% في أسبوع واحد.

يأتي ذلك في الوقت الذي سجل فيه إنتاج الولايات المتحدة من النفط أعلى مستوى بالتاريخ.

فيما هبط مخزون الخام للمرة الأولى في 11 أسبوعاً.

 

خسائر العملات الإلكترونية تتجاوز 20 مليار دولار

تجاوزت خسائر العملات الإلكترونية 20 مليون دولار، بعد موجات بيع جماعية خلال الأسبوع المنصرم.

ومما يجعل الأمر من أبرز الأحداث الاقتصادية العالمية أن مستوى الهبوط سجل 108.80 مليار دولار مع نهاية تعاملات الأسبوع.

وذلك مقابل 128.60 مليار دولار، وهو المستوى المسجل خلال تعاملات بداية الأسبوع.

ومما زاد من جراح العملات الرقمية تراجع “البيتكوين” إلى مستوى 3 آلاف دولار.

وتوترت أوضاع العملات المشفرة الخمس الأولى في العالم لتهبط واحدة وتصعد أخري.

وحققت إحداهن مكاسب بلغت 300% و1000%، ووصفها بعض خبراء المال بالمكاسب الخيالية.

 

الدولار الأمريكي يقدم أسوأ أداء أسبوعي في شهرين

انخفاض قيمة الدولار الأمريكي جاء من ضمن أبرز الأحداث الإقتصادية بعد تراجعه بنسبة  0.4%.

الأداء الأسبوعي للورقة الخضراء جاء الأسوأ خلال الشهرين الماضيين.

وجاء التراجع كنتيجة طبيعية للوضع الاقتصادي للولايات المتحدة الأمريكية بعد العجز التجاري الكبير الذي تجاوز التوقعات، فضًلا عن تقرير الوظائف الشهري.

وكذلك التصريحات التي تلمح لإجراء تعديلات بسياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي والاتجاه لإتباع نهج أقل تشدداً بالعام القادم.

 

تابع اسعار النفط على موقع FXM

 

“داو جونز” الأمريكي يتراجع 1150 نقطة

شهدت الأسواق العالمية عمليات تراجع حادة خلال تداولات الأسبوع الماضي.

وتراجع “داو جونز” الأمريكي حوالي، 1150 نقطة، وفقد “نيكي” الياباني 670 نقطة.

وبلغ إجمالي خسائر البورصات الأوربية 3%، وجاء كل ذلك بعد توترات جديدة في العلاقات الاقتصادية بين الولايات المتحدة والصين.

وتجدد التوتر بين واشنطن وبكين بعد القبض على المدير المالي لشركة هواوي.

وتترقب الأسواق العالمية تطورات الاتفاق التجاري المرتقب بين أكبر أقطاب الاقتصاد في العالم.

 

ترامب يفشل في مساعي التجارة العادلة

فشل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تحقيق ممارسات تجارية عادلة، بعد تحقيق العجز التجاري للولايات المتحدة أعلى مستوى له في 10 سنوات.

الأمر الذي اعتبره الخبراء ضمن أبرز الأحداث الاقتصادية لما يترتب عليه من توترات بين قطبي الاقتصاد في العالم.

وكانت واشنطن وبكين قد اتفقتا على هدنة مدتها 90 يومًا للتوصل إلى اتفاق جاد.

وفي حال الفشل سيفرض ترامب المزيد من الرسوم على المنتجات الصينية بعد أن أطلق على نفسه لقب “رجل التعريفات”.

تابع اسعار النفط على موقع FXM

 

اترك رد