دروس فوركس حصرية 2018 – الدرس الرابع | LFB

دروس فوركس حصرية

دروس فوركس حصرية مقدمة خصيصاً من مدونة LFB الالكترونية لكل من يريد تعلم الفوركس

وبدء الاستثمار عبر الإنترنت من أجل كسب المال وتحقيق أكبر الأرباح، هذه الدروس التعليمية

مهمة جداً وتحوي العديد من المعلومات القيمة والمفيدة.

دروس فوركس حصرية مميزة - شروحات فوركس مجانية 2018

سوق الفوركس هو المكان الذي يتم فيه تداول العملات  الأجنبية بشكل استثماري، حيث يمكن التكهن

بالقيم المتغيرة لسعر صرف العملات، وعلى اختلاف الأسباب التي تدفع المتعاملين للتداول يبقى

الفوركس هو السوق الأكثر شعبية عالمياً. LFB تطلعك أكثر على طبيعة الفوركس.

يتمتع سوق الفوركس بسيولة عالية وحجم تداول كبير يميزه عن الأسواق المالية الأخرى مما يجعله

البديل الأفضل لمصادر الدخل الأخرى من أجل تحقيق الربح من الانترنت، ومن اسواق المال بورصة نيويورك

(NYSE) أو بورصة لندن (LSE). كما يتسم باللامركزية، حيث يتم تداول العملات خارج البورصة وبشكل مباشر بين

طرفين، ويتم تشغيله إلكترونياً، بشكل مستمر على مدار 24 ساعة.

سوق الفوركس الفوري ما هو وما مدى انتشاره ؟

هذا يعني أن سوق الفوركس الفوري منتشر في جميع أنحاء العالم بدون موقع مركزي، إذ يمكن أن تتم الصفقات

في أي مكان طالما لديك اتصال بالإنترنت. ويمكن للمشاركين تحديد الجهة التي يرغبون في التداول معها وفقاً

للظروف المحيطة، وجاذبية الأسعار، وسمعة النظير التجاري. ولا يخضع الفوركس لسيطرة جهة معينة، بل

هو عبارة عن شبكة عالمية من أجهزة الكمبيوتر والوسطاء من جميع أنحاء العالم.

ويقوم وسطاء الفوركس بدور صنّاع السوق أيضاً، وقد يطلبون أسعاراً لزوج عملات مختلفة عن العرض الأكثر

تنافسية في السوق. ويعد الفوركس أو سوق الصرف الأجنبي، أكبر سوق مالي عالمياً بحجم تداول كلي

يتخطى 5 تريليون دولار يومياً، مقارنةً بتداول 22.4 مليار دولار يومياً في بورصة نيويورك، و18.9 مليار دولار

في بورصة طوكيو، و7.2 مليار دولار في بورصة لندن.

دروس فوركس حصرية – ما هو سوق الفوركس ؟

سوق الفوركس هو المكان الذي تقوم فيه البنوك والشركات والحكومات والمستثمرين والمتداولون بشراء أو بيع

أو تبادل والمضاربة على العملات. ويوجد أسباب مختلفة لتداول العملات في السوق، إذ يعد الربح الهدف

الأساسي لصفقات المضاربة التي تنفذها البنوك والمؤسسات الاستثمارية والمستثمرون الأفراد، فيما تنظر

البنوك المركزية إلى سوق الفوركس كجزء من أدواتها لضبط السوق.

ويعتبر تداول العملات خياراً تلجأ إليه بعض الشركات بهدف التحوط ضد مخاطر تقلبات أسعار الصرف. ويتكون

سوق الفوركس من مستويين: سوق ما بين البنوك وسوق خارج البورصة (OTC)، إذ يعتبر سوق ما بين البنوك،

المكان الذي تقوم فيه البنوك الكبيرة بتداول العملات لأغراض مثل التحوط، وتعديل الميزانية العمومية، وتمثيل

العملاء، بينما في سوق OTC يتاجر الأفراد من خلال منصات الإنترنت والوسطاء.

دروس فوركس حصرية – ساعات العمل التقليدية

يعمل سوق الفوركس خمسة أيام في الأسبوع على مدار 24 ساعة، من صباح الاثنين في آسيا، إلى بعد ظهر

يوم الجمعة في نيويورك، لكن يبقى اختيار وقت التداول المناسب أمراً هاماً للنجاح في السوق.

وعلى خلاف الأسواق الأخرى مثل الأسهم والسندات والسلع والتي تغلق جميعها لفترة من الزمن، سوق

الفوركس لا يغلق بين عشية وضحاها، لكن دوماً هناك استثناءات، إذ تغلق بعض عملات الأسواق الناشئة لفترة

من الوقت خلال يوم التداول. لمشاهدة دروس فوركس حصرية بالفيديو تابعنا على اليوتيوب أو صفحة

شرح الفوركس بالفيديو.

المضاربة في سوق الفوركس

وعند الحديث عن سوق الفوركس، يجب ملاحظة أن تداول العملات يقوم على مبدأ المضاربة، كون الجزء

الأكبر من هذه العملية مرتبط بالمعاملات التجارية والمالية. بمعنى آخر، يأتي معظم حجم التداول من التجار

الذين يشترون ويبيعون بناء على تحركات الأسعار خلال اليوم، ويقدر حجم التداول الناتج عن المضاربين بأكثر

من 90%، ما يسهل على أي شخص شراء وبيع العملات. 

ويعد عامل السيولة أمر مهم للغاية بالنسبة للتجار، لأنها تحدد مدى سهولة تغير السعر خلال فترة زمنية

معينة، فضلاً عن أنها تسمح بأحجام تداول ضخمة مع تأثير ضئيل للغاية على السعر وتحركاته. وفي الوقت

الذي يتمتع في سوق الفوركس بسيولة عالية نسبياً، يمكن أن يتغير عمق السوق اعتماداً على زوج

العملات والتوقيت.

الدولار الأمريكي ملك سوق الفوركس

ويعتبر الدولار الأمريكي من العملات الأكثر نشاطاً في سوق الفوركس، حيث يستحوذ على 84.9% من

جميع المعاملات، ويحل اليورو ثانياً (39.1%)، يليه الين (19%).

وهناك عدة أسباب تقف وراء الدور الهام للدولار الأمريكي في السوق، منها أن اقتصاد الولايات المتحدة

هو الأكبر في العالم، وبحسب صندوق النقد الدولي، يضم الدولار الأمريكي نحو 64% من احتياطات

النقد الأجنبي الرسمية عالمياً.

سوق الأموال الأمريكي كيف يكون ؟!

كما تمتلك الولايات المتحدة أكبر الأسواق المالية وأكثرها سيولة في العالم، وتتمتع بنظام سياسي مستقر،

وقوة عسكرية عظيمة على المستوى العالمي. ويعد الدولار الأمريكي وسيلة التبادل للعديد من المعاملات

عبر الحدود، على سبيل المثال، يتم تسعير النفط بالدولار الأمريكي، وتسمى أيضاً “البترودولار”.

لذا إذا أرادت المكسيك شراء النفط من المملكة العربية السعودية، فيجب أن يتم ذلك بالدولار الأمريكي، حتى

لو اضطرت المكسيك إلى بيع البيزو من أجل شراء العملة الأمريكية.

وإذا كانت العملة الأمريكية تمثل نصف كل زوج من العملات الرئيسية التي تشكل 75% من المعاملات،

عندها يمكن القول إن الدولار الأمريكي هو الملك في سوق الفوركس. ومن جهة أخرى، كشف مسح

أجرته Euromoney في 2015، أن Citigroup و Deutsche Bank هما أكبر البنوك في سوق الفوركس،

حيث استحوذا على ما يفوق 30% من حصة السوق العالمية.

——————————————————-

ختاماً، رغم مزايا وإيجابيات الاستثمار في الفوركس المتعددة والتي تساعدك على جني الأرباح، إلا ان

الأمر لا يخلو من المخاطر التي قد تكبدك خسائر مالية كبيرة، لذا عليك فهم طبيعة السوق المتغيرة

وإدارة المخاطر بشكل جيد قدر الإمكان.

اترك رد