سهم المصرية للاتصالات ينخفض مع إجراءات الاستحواذ الجديدة

سهم المصرية للاتصالات تنخفض قيمته السعرية في ختام تعاملات أمس الأربعاء.

وأنهى سهم المصرية للاتصالات الجلسة الختامية عند سعر  11.48 جنيه مصري، منخفضا بمقدار 0.10 جنيه، بنسبة بلغت 0.86 %.

سبب انخفاض قيمة سهم المصرية للاتصالات WE

وصرح مسئولون في شركة المصرية للاتصالات، بأن الشركة أنهت إجراءات الاستحواذ على حصة شركة “نيو كيمت” في الشركة المصرية العالمية للكوابل البحرية.

والذي كلف الشركة مبلغ 15 مليون دولار، متضمنا حصة شركة نيو كيمت”.

إضافة إلى قيمة الاستشارات المالية والقانونية، التي منحتها إياها في أعمالها الأخيرة.

يأتي هذا الإجراء في ظل سعي الشركة إلى إتمام الاستحواذ على نسبة 100%، من حصة شركة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للكابلات “مينا للكوابل”.

بدلا من نسبة 50 % التي تمتلكها شركة المصرية للاتصالات حاليا.

وكانت الشركة قد أنهت إجراءات الاستحواذ على حصة شركة “أوراسكوم” للاستثمار القابضة، في شركة “مينا كابل”.

مقابل مبلغ 90 مليون دولار، منتصف الشهر الماضي.

وأكد الشركة أنها لا تنوي إجراء أية استحواذات جديدة في مجال شركات الكوابل البحرية خلال الفترة القادمة.

اتفاقية مع الشركة الهندية “بهارتي آيرتل”

ووقعت الشركة أيضا خلال شهر أغسطس اتفاقية مع الشركة الهندية “بهارتي آيرتل”، من أجل إتمام الشراكة الإستراتيجية بين  الطرفين.

والذي قالت عنه الشركة إنه اتفاق من المتوقع أن يحقق إيرادات وتدفقات نقدية فورية بقيمة تصل إلى 90 مليون دولار.

إلى جانب الإيرادات السنوية المتكررة، التي تبلغ نسبتها 4% من قيمة الدفعة الأولية، لمدة 15 عاما على الأقل، وهو مدى عمر أنظمة الكابلات.

شاهد أيضًا: سعر الذهب يرتفع وسط مخاوف من الخطة الاقتصادية الإيطالية

وبموجب الاتفاقية فإن الشركة الهندية تعطي حق الانتفاع لشركة المصرية للاتصالات.

من أجل استخدام بعض الألياف الضوئية على الكابلين البحريين “مينا وتي اي نورث”.

إلى جانب سعات كبيرة وطويلة الأمد في نظامي الكوابل الجديدة “SMW5 وAAE1”.

وأظهرت البيانات المالية للشركة، أن صافي أرباح الشركة خلال النصف الأول من العام الحالي، قد تراجع بنسبة بلغت 18.2%، مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي.

لكن شركة المصرية للاتصالات حققت أرباحا خلال الربع الثاني من العام الحالي، مقارنة بنفس الربع من العام الماضي.

بعدما سجلت أرباحا 1.37 مليار جنيه، في الربع الثاني من 2018، مقابل 1.22 مليار جنيه في الربع الثاني من 2017.

اترك رد