شركة الفوركس | تعليم التداول للمبتدئين فى مجال الفوركس 2019

شركة الفوركس | تعليم التداول للمبتدئين فى مجال الفوركس 2019

شركة الفوركس

معنى كلمة فوركس

شركة الفوركس يطلق عليها بالإنجليزية For exchange وتعني تحويل العملات، وهي ترمز لسوق لا مركزي كبير الحجم يتم من خلاله تحويل العملات عن طريق البيع والشراء سواء بين المصارف أو الشركات والمؤسسات أو بين المستثمرين والمضاربين كأفراد.

مفهوم شركة الفوركس

سوق الفوركس يتم من خلاله التعامل في حجم كبير من الدولارات تقدر بالمليارات يومياً وينمو بمرور الزمن وخاصة بعد انتشار الإنترنت لتحويل المستثمرين إلى التداول من خلاله بدون الاضطرار إلى التوجه إلى مكان معين كالأسواق أو البورصة أو حتى شركات الوساطة مما يوفر لهم الوقت ويسمح لهم العناية بشؤونهم الخاصة ، ولكن هناك مخاطر عالية بسبب دخول بعض المستثمرين بدون خبرة، لذلك نقوم فيما يلي بشرح بعض الخطوات للمبتدئين ليتجنبوا على قدر ما يمكن الخسارة التي قد تطيح بأحلامهم في الاستمرار في هذا المجال.

 

التداول عن طريق شركة الفوركس

شركة فوركس تتيح التداول من خلال أزواج العملات حيث يرتبط بيع العملة بشراء عملة أخرى وبذلك
يكون الربح هو فارق السعر بين العملتين لكلا الطرفين البائع والمشتري، عن طريق التنبؤ بارتفاع
وانخفاض أسعار العملات التي يقوم بالتداول فيه.

 

هدف التعامل مع شركة الفوركس

 تبادل العملات ليس هو هدف الشركة الأصلي كما يحدث في شركات الصرافة المتخصصة في تبادل العملات لأن الأرباح لا تأتي إلا من خلال استثمار مبالغ ضخمة لمتابعة فرق الأسعار يومياً، أما في شركات الفوركس فبند الأرباح يأتي من مدخل المتابعة على الإنترنت سواء من خلال منصة التداول التي تمثل برنامجاً إلكترونياً يقوم بتحميله على الهاتف أو جهاز الحاسب الآلي أو التواصل بين المستثمر ومدير الحسابات هاتفياً.  

ﺗﻌﻠﻢ ﻛﻴﻒ ﺗﺠﻨﻲ ﺍﻵﻑ ﺍﻟﺪﻭﻻﺭﺍﺕ ﺷﻬﺮﻳﺎ من خلال أكاديمية التداول اضغط هنا

تعليم التداول للمبتدئين

 معرفة المستثمرين بالمخاطر التي تتضمنها عمليات التداول تجعل أغلبهم يحجم عن الإقدام إلى
هذه العمليات حيث تعتبر الخسارة قريبة وسهلة كما نتوقع الأرباح بالضبط، لذلك علينا الاسترشاد بما يلي:

  1.  على المستثمر المبتدأ أن يبحث عن وسيط مناسب كشركة وساطة.
  2. البداية بمبلغ صغير ما يعادل 1000 دولار تقريباً.
  3. فتح حساب لدى شركة الوساطة وعمل محفظة استثمارية عليها وشحن مبلغ الاستثمار فيها عن طريق الفيزا أو الماستركارد أو التحويلات البنكية العادية أو الإلكترونية.
  4. عمل تحليل للعملات المطلوب التداول فيها من دولار أو يورو أو غيرها من العملات كما يتم عمل تحليل للأسواق.
  5. مراقبة الأحداث للتنبؤ بارتفاع أو انخفاض أسعار بعض العملات، فيمكنك اختيار العملة التي يقوم ببيعها والعملة التي يقوم بشرائها.

مثال

عند حدوث أي اضطرابات في الدول التي تتعامل باليورو قد تؤدي إلى انخفاض سعره يقوم المستثمر ببيع ما يملك من اليورو قبل انخفاض سعره مقابل شراء الدولار إلى أن تستقر الأوضاع فيبدأ اليورو في الارتفاع فيقوم بالعملية العكسية ويشتري اليورو قبل الارتفاع مقابل الدولار ليستفيد من فرق السعر.

 

اترك رد