قراءة الشموع اليابانية – كيف تقرأ الشموع اليابانية ببساطة؟

قراءة الشموع اليابانية ببساطة

قراءة الشموع اليابانية هي أكثر طرق التحليل الفني استخداماً في تداول العملات ومؤشرات الأسهم. وهذا يرجع لأهميتها الكبيرة، على الرغم من أنها ربما لا تكون الطريقة الأسهل ولكنها استطاعت أن تصبح الطريقة المفضلة لدى القطاع الأعرض من المتداولين.

تعالوا نتعرف معاً على كيفية فهم وقراءة الشموع اليابانية.

تاريخ ظهور طريقة الشموع اليابانية

قراءة الشموع اليابانية - كيف تقرأ الشموع اليابانية ببساطة؟

قراءة الشموع اليابانية – كيف تقرأ الشموع اليابانية ببساطة؟

يرجع تاريخ هذه الطريقة في التحليل الفني للأسواق المالية إلى اليابان في القرن الثامن عشر على يد أحد العاملين بتجارة الأرز والذي يعرف باسم (مونهيسا هوما Homma Munehisa) والذي لم يكن فقط تاجر أرز، وإنما كان كاتب ومحلل اقتصادي يرجع إليه الفضل في وضع الكثير من قوانين ومبادئ اقتصادية شهيرة وهو كذلك من قام بتأليف الكتاب الأول من نوعه في سيكولوجية السوق والذي يحمل عنوان (نافورة الذهب سجل الثلاثة قرود للمال The Fountain of Gold – The Three Monkey Record of Money).

وتعتبر طريقة الشموع اليابانية أحد التقنيات الفريدة من نوعها لترجمة رد فعل السعر ومعرفة نفسية المستثمرين من خلال مجموعة من الأشكال التي تعطي إشارات مبكرة تمثل أهمية كبرى للمحللين الماليين لقراءة وتحليل المؤشرات بشكل واضح.

المصطلحات المستخدمة في طريقة الشموع اليابانية

الشموع اليابانية تختلف تماماً عن رسم الأعمدة لأنها رغم أنها تقدم البيانات نفسها التي تقدمها الأعمدة البيانية (مثل سعر الفتح وسعر الاغلاق والحد الأقصى والأقل للسعر) إلا أنها تقدم مؤشرات أكثر دقة لا يمكن استخلاصها ببساطة من الأعمدة العادية ومن هنا تبرز أهمية قراءة الشموع اليابانية.

في البداية نوضح بعض المصطلحات المستخدمة للتعبير عن الشموع: مثل جسم الشمعة الذي يمثل القوام الرئيسي لعمليات التداول، وهذا الجسم يكون في حالة الشمعة الصاعدة باللون الأبيض (أو اللون الأخضر)،

وفي حالة الهبوط يكون جسم الشمعة باللون الأسود (أو الأحمر) وكذلك للشمعة فتيل علوي أو ظل علوي وهو يمثل أعلى سعر وصلت إليه هذه الشمعة، وكذلك لها فتيل سفلي (ذيل الشمعة) أو ظل سفلي وهو يمثل المستوى الأدنى للسعر. ويكون سعر الفتح هو بداية الشمعة، وسعر الإغلاق هو نهايتها.

وتحدد الشمعة إطار زمني معين فهناك مثلاً شمعة ساعة واحدة أو شمعة يوم كامل.

أشكال الشموع اليابانية وأنواعها

من أجل قراءة الشموع اليابانية يجب أن نعرف أنواعها وأشكالها المختلفة، ومن ثم نعرف ما الذي يعنيه ظهور كل شكل أثناء عملية تحليل السعر.

تنقسم الشموع اليابانية إلى شموع مفردة (شمعة واحدة) أو شموع مركبة (شمعتين أو أكثر) وكل نوع تندرج تحته العديد من الأشكال المختلفة. من الشموع المفردة الشمعة الطويلة السوداء والشمعة الطويلة البيضاء والشمعة القصيرة السوداء والشمعة القصيرة البيضاء وشمعة الدوجي وشمعة المطرقة وشمعة الرجل المشنوق وشمعة المطرقة المقلوبة وشمعة النجم الساقط (الشهاب) وشمعة المربوز الأبيض وشمعة المربوز الأسود. أما

الشموع المركبة فمنها شمعة نجمة الصباح ونجمة المساء والشمعة الباردة وشمعة البلاعة الشرائية والبلاعة البيعية وشمعة الحرامي (الهرمي) والسحابة القاتمة وشمعة الإجهاض وغيرها. وكل نموذج من هذه النماذج يعبر عن حالة معينة تحدث في السوق فمثلاً شمعة البلاعة البيعية تشير غالباً إلى توقع الهبوط،

شمعة الإجهاض تشير غالباً إلى توقع صعود السهم في الأيام التالية، بينما بعض الشموع تعتبر نقاط دعم أو مقاومة وبحاجة إلى مزيد الشموع للتأكيد على الحالة المتوقعة،

وعامة يمكن تلخيص هذه الحالات التي تعبر عنها الأنواع المختلفة من نماذج الشموع اليابانية كالتالي:

أنواع الشموع اليابانية وأشكالها

1- شموع تعتبر نقاط دعم لحركة السهم:

  • شمعة الهرمي الشرائي
  • الشمعة الطويلة البيضاء
  • شمعة المطرقة المقلوبة
  • شمعة المربوز الأبيض
  • شمعة نجمة الصباح
  • شمعة الدوجي
  • شمعة الإجهاض
  • شمعة الجنود الثلاثة البيضاء

2- شموع تعبر عن الصعود العكسي لحركة السهم:

  • شمعة البلاعة الشرائية
  • شمعة الهرم الشرائي
  • شمعة نجمة الصباح
  • شمعة المطرقة المقلوبة
  • شمعة الإجهاض
  • شمعة المطرقة

3- شموع تعبر عن وجود السهم في نقطة مقاومة:

  • شمعة البلاعة البيعية
  • شمعة الهرمي البيعي
  • شمعة السحابة القاتمة
  • الشمعة الطويلة السوداء
  • شمعة نجمة المساء
  • شمعة المربوز السوداء
  • شمعة الرجل المشنوق
  • شمعة الدوجي

4- شموع تعبر عن الهبوط العكسي للسهم:

  • شمعة الإجهاض
  • شمعة البلاعة البيعية
  • شمعة الهرم البيعي
  • شمعة السحابة القاتمة
  • شمعة نجمة المساء

الخلاصة:

قراءة الشموع اليابانية يحتاج إلى الكثير من التمرين والمزاولة حتى تعتاد على أشكالها وتصبح قادراً على ترجمة الرسائل والمؤشرات التي تقدمها على الفور، ومن أجل هذا التدريب العملي ننصحك بفتح حساب تجريبي لكي تتدرب على التداول وطرق التحليل الفني المتنوعة وخاصة طريقة الشموع اليابانية.

اترك رد