كيف تختار السهم للمضاربة

كيف تختار السهم للمضاربة

كيف تختار السهم للمضاربة 

كيف تختار السهم للمضاربة؟ تبحث عن طريقة تستطيع من خلالها تحديد السهم المناسب الذي يمكنك المضاربة به. إن الأسهم عبارة عن جزء يتملكه المضارب عندما يشتري هذا السهم من سوق الأسهم، وتتم الصفقة والاكتتاب من المالك للمضارب.

لكن السهم الذي يمكنك المضاربة به لابد من أن يكون مدروساً جيداً، وأن تختاره بحيث يحقق لك الربح، ويعود بالنفع والعائد المادي عليك. نتحدث اليوم ضمن سطور موضوعنا هذا عن كيف تختار السهم للمضاربة؟ ونضع التوضيح للأمر.

 

 

كيف تختار السهم للمضاربة

عند إقبالك على التداول في الأسهم فهناك مجموعة من العوامل التي تساعدك وتحدد لك نوع السهم الذي يمكنك التداول فيه. ونذكر هنا هذه المحددات والعوامل:

  • نقطة السيولة وتوفرها على السهم، أي أن يكون السهم المختار له سيولة كافية عند فتح السوق، أو إغلاق الصفقات المتعددة.
  • البحث والتحري عن الشركة ودراسة نشاطها بشكل جيد، بحيث تكون شركة معروفة، ومن المعروف عن أسهمها أنها ترتفع وتحقق الربح.
  • التعرف على جميع القوائم المالية للشركة المساهمة، والتعرف على أرباح أسهمها خلال الشهور القليلة الأخيرة.
  • هل أنت من أولئك الذين يهوون المخاطر، وتحب أن تتداول على المدى القصير؟ إن كنت نعم دائماً اختار الأسهم المتحركة بسرعة. وهذه الأسهم دائماً ما تتوفر لها سيولة تمكن المتداول من الحصول على الربح.

 

المضاربة اليومية في الأسهم

إن المضاربة في الأسهم تعني أن تتداول الأسهم مع قدرتك على تحمل جميع المخاطر العالية المتوقعة. لكنك مع ذلك ستحصل بكل تأكيد على ربح عالي، وعائد مادي وفير.

 

 

فنون المضاربة في الأسهم

إن المضاربة في الأسهم له مجموعة من الخطوات التي تمكنك من اختيار السهم الصحيح للتداول. نذكر فيما يلي هذه الخطوات:

  1. بداية عليك تحديد المدة الزمنية، والتي يمكنك أن تقوم فيها بالمضاربة.
  2. كما أنه على كل مضارب أن يقوم باختيار وتحديد آلية واستراتيجية معينة ليضارب بها، في حين أن تكون متوافقة مع المدة الزمنية. وهذا ما يجعل المضارب يحصل على أرباح أعلى، وعائد أكبر.
  3. كل مضارب لابد له أن يحدد القطاع الاستثماري الذي يريد المضاربة فيه، كما أن كل منهم عليه التعرف على الأسهم في هذا القطاع.
  4. كل مضارب لابد له من أن يختار الشركة المساهم التي تتبع القطاع الاستثماري الذي يعنيه التداول فيه، وهذا التخصص بجعل له فرصة أكبر للربح.
  5. عند اختيارك للسهم اختر شركة مساهمة قوية مالياً، بمعنى ألا تكون مديونية هذه الشركة عالية، أو أن تتوفر سيولتها دائماً.
  6. تجنب دائماً اختيار أسهم الشركات الناشئة حديثاً، وإن قمت بذلك فعليك الاطلاع الجيد على طبيعة هذه الشركة ومنتجاتها. وذلك من خلال المقارنة مع منتجات شركة أخرى في نفس المجال.
  7. التعرف بشكل جيد على جميع التوزيعات التي تقوم بها الشركة للأرباح على جميع المساهمين لديها. فإذا كان هذا التوزيع عالي يعني وجود فرصة أعلى للربح.
  8. كذلك كل مضارب يقبل على المضاربة من المؤكد أنه بحاجة إلى تعلم كيفية التحليل العلمي للتداول بالأسهم.
  9. أيضا كل سهم تريد اختياره لابد لك من النظر في سعر هذا السهم، وكم مرة قد سبق الربح لهذا السهم.
  10. كما أننا لا ننسى ذكر أنه على كل مضارب أن بطلع على تجارب جميع المضاربين ذوي الخبرة. كما أن طلب الاستشارة من أولئك المتداولين ذوي الخبرة أمر مهم.

 

كذلك المضاربة عن طريق وسيط استثماري سيكون له دور كبير في قدرة المضارب على الحصول السهم المناسب للتداول الذي تمت دراسته وتحليله للحصول على ربح عالي. وبهذا نكون قد وصلنا لختام موضوعنا.

 

 

سجل الآن واستثمر مع أفضل الشركات في أرخص الأسهم الأمريكية التي تحقق أرباحا طائلة

 

 

 

 

اترك رد