مؤشرات البورصة المصرية تستمر في التراجع لأدنى مستوياتها خلال عام

مؤشرات البورصة المصرية تفتح جلسات تداولات اليوم الثلاثاء باللون الأحمر.

حيث تراجع المؤشر الرئيسي “إيجي إكس 30” بنسبة بلغت 0.03%، بعد أن فقد 3.12 نقطة، ليستقر عند مستوى 13600 نقطة.

وهبط مؤشر “إيجي إكس 70″، المختص بالأسهم الصغيرة والمتوسطة، وصولا على مستوى 690.22 نقطة، وبنسبة 0.06%.

وسيطر اللون الأحمر كذلك على مؤشر “إيجي إكس 100″، بتراجعه بنسبة 0.02 %، ليصل إلى مستوى 1735.5 نقطة.

مقر البورصة المصرية - مؤشرات البورصة المصرية تستمر في التراجع

مقر البورصة المصرية – مؤشرات البورصة المصرية تستمر في التراجع لأدنى مستوياتها خلال عام

مؤشرات البورصة المصرية 

– هبوط مؤشر “إيجي إكس 50” وصعود مؤشر مصر الجديدة وسهم كيما

وكذلك مؤشر “إيجي إكس 50” الذي هبط بنسبة 0.06%، مستقرا عند مستوى 2107 نقطة.

وجاء سهم “مصر الجديدة” في صدارة الأسهم القيادية الصاعدة، محققا ارتفاعا بنسبة 3.09%.

فيما حل سهم “ايسترن كومباني” في المركز الثاني بارتفاع نسبته 2.01%.

وترأس سهم “كيما” قائمة الحمراء، بهبوط بلغت نسبته 1.27%، وجاء سهم “أبوقير” بعده بنسبة بلغت 1.08%.

– تراجع سهم الحديد والصلب وسهم البنك التجاري الدولي

تراجع سهم “الحديد والصلب” بنسبة 1.08% ويحتل مرتبة متأخرة عن سابقيه من الأسهم التجارية.

أما سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن الأكبر في السوق، فقد تراجع بنسبة 0.04%، وصولا إلى سعر 80 جنيها.

وسجل حجم التداول حوالي 7.11 مليون سهم، حيث تم تنفيذ 1.26 ألف عملية، مسجلة قيمة بلغت 31.6 مليون جنيه.

وسيطرت عملية البيع على تعاملات المستثمرون المصريون، بصافي بيع 539.75 ألف جنيه، وكذلك العرب بصافي بيع 193.52 ألف جنيه.

بينما غلب الشراء على تعاملات المستثمرين الأجانب، مسجلة صافي شراء يبلغ 733.28 ألف جنيه.

شاهد أيضًا: مؤشرات الكويت تتباين في الجلسة الافتتاحية .. والمحللون يتوقعون صعودها

محللون يشرحون أسباب التراجع المستمر

وقال المحللون في سوق الأوراق المالية المصرية، إن استمرار تراجع مؤشرات البورصة المصرية، يعود إلى عدة أسباب.

أولها حالة ضعف السيولة التي تشهدها السوق المصرية، والتأثير السلبي لتلك الحالة على البورصة.

إضافة إلى تأثر السوق المصرية بتراجع السوق الأمريكية في ختام الأسبوع المنقضي.

تأتي تلك الأسباب إلى جانب التأثير السلبي لمخاوف رفع أسعار الفائدة وعدم استقرار الأسواق الناشئة، في الأسابيع الماضية.

وأضاف المحللون أن الاتجاه للبيع الذي يسيطر على المستثمرين العرب والأجانب، بسبب تأثرهم السريع بالأحداث السلبية في الأسواق.

وهو ما يؤدي إلى تفاقم أزمة السيولة في السوق المصرية.

يذكر أن البورصة المصرية أمس الاثنين، قد شهدت أسوأ هبوط لها منذ عام.

وذلك بعدما تراجع المؤشر الرئيسي إلى مستوى 13604.01 نقطة، بعدما فقد 500.89 نقطة، وبنسبة 3.55%.

مؤشرات البورصة المصرية في مهب الريح وأوقات عصيبة

مؤشرات البورصة المصرية في مهب الريح وأوقات عصيبة

اترك رد