ما هي البورصة .. وكيف تعمل؟

ما هي البورصة سؤال يجري على الألسنة ليل نهار ، من قبل من يريدون معرفة طبيعة البورصة وكيفية تداول الأسهم بها.

البورصة أو كما يتم تسميتها بسوق الأوراق المالية، هي سوق منظم تتم فيه عمليات بيع وشراء.

لكن لا تتم تلك العمليات في بضائع أو سلع، بل هي أوراق وأصول مالية، في صورة أسهم وسندات.

سوق البورصة لها قواعد وأسس فنية تتحكم في أداءها، وبها فنّ اختيار شراء أوراق مالية معينة، وتوقيت بيعها والتخلص منها.

فالمستثمر غير المؤهل يتعرض حتما إلى خسارة كبيرة، إذا ما اشترى أو باع أوراقا مالية في البورصة، في توقيتات غير سليمة.

أو اذا ما استند على بيانات ليست دقيقة، أو أساء فهم تلك البيانات.

وتوفر البورصة خدمتان رئيسيتان، الأولى توفير سوق لبيع وشراء وتداول الأسهم.

والثانية توفير وسيلة لتحديد قيمة حافظة استثمارات الأوراق المالية.

كيف تعمل البورصة؟

الاستثمار في البورصة يعتمد بشكل أساسي على شراء أسهم الملكية في شركة معروفة.

ويرتبط عائد الاستثمار على نجاح أو فشل الشركة التي تم شراء الأسهم بها.

ففي حالة عمل الشركة بشكل جيد سواء في بيع المنتجات أو تقديم الخدمات وتحقيق الأرباح، تصعد أسعار أسهمها في البورصة.

وبالتالي يستفيد المستثمرون ممن اشتروا أسهم تلك الشركة، والعكس صحيح في حالة الخسارة.

قاعدة الربح بسيطة، فأسعار الأسهم تتغير باستمرار.

حيث يتم شراء وبيع الأسهم خلال تداولات البورصة يوميا، فعندما يرتفع سعر السهم في البورصة، يصبح من الممكن بيعه والحصول على الأرباح.

أما في حالة بيع السهم بسعر أقل من سعر شراءه، فحينها يصبح الأمر خسارة في رأس المال.

تنقسم سوق الأسهم إلى نوعين، الأسواق الأولية والتي تتمكن فيها الشركات والحكومات، والبلديات، والهيئات الأخرى، أن تكتسب الأموال.

من خلال استغلال مدخرات المستثمرين في المشاريع الإنتاجية.

النوع الثاني هي الأسواق الثانوية، والتي يتمكن فيها المستثمرون من بيع الأوراق المالية للمستثمرين الآخرين، وهو ما يقلل من مخاطر الاستثمار.

أما عن ترتيب أكبر بورصات العالم، فتأتي بورصة نيويورك في الصدارة، تليها بورصة لندن.

فيما تأتي بورصة طوكيو في الترتيب الثالث.

وعربيا تحتل بورصة المملكة العربية السعودية صدارة أقوى بورصات العالم العربي، وبعدها بورصة أبوظبي في المركز الثاني، فيما تأتي بورصة دبي ثالثا.

 

اترك رد