هل الأسهم مربحه

هل الأسهم مربحه

هل الأسهم مربحه

 

هل الأسهم مربحه

 

سؤال يتم تداوله بكثرة، والبحث عنه، فالكثير ممن يملكون رؤوس أموال لا يعرفون أين يضعونها، ويسمعون بالبورصة، يحاولون التوجه إليها. بينما هم كذلك نجدهم يسألون السؤال الأهم هل الاسهم مربحه.

هل الاسهم مربحه سؤال لا يمكن الإجابة عليه ببساطة، لأن هناك الكثير من التجارب المختلفة في سوق البورصة، التي يمكن معرفة الجواب على هذا السؤال من خلالهم. كما أننا حتى نعرف جواب هذا السؤال علينا معرفة ما هي الأسهم، وأين تستخدم، ومتى.

كذلك فإن الاستثمار في الأسهم كبير والبداية فيه سهلة، كما أن حجم الربح في كبير، فنجد بذلك الكثير من الأمور المشجعة للدخول إلى عالم الأسهم.

 

 

مشروع الاسهم

بداية يجب علينا توضيح مشروع الأسهم، وما هي الأسهم.

السهم عبارة عن وحدة ملكية في شركة معينة، فعن امتلاكك لسهم فإنك تمتلك نصيب أو حصة من ملكية هذه الشركة، التي قمت بشراء سهم فيها.

أيضا تتم هذه المعاملات فيما يعرف بالبورصة، أو سوق الأوراق المالية.

كما أن امتلاك سهم من شركة امتلاك مباشر. يعني أن لك حقوق في هذه الشركة، مثل الحق في التصويت على البعض من القرارات التي يتم اتخاذها في الشركة.

أخيرا نوضح نقطة امتلاك سهم بشكل مباشر. وهذا يعني أن يشتري الشخص بنفسه الحصة ولوحده، أما النوع الآخر وهو (صناديق الاستثمار).وما يسمى بالاستثمار الجماعي، يتم من خلال جمع أموالك مع مجموعة مستثمرين، ثم تضم معاً وتوضع في صناديق الاستثمار. تبدا هذه الصناديق بشراء أسهم يختارها ويديرها مدير الصندوق. كما أن الشخص في هذه الحالة لا يقوم باختيارات فردية.

 

 

 

 

دخول الاسهم بمبلغ بسيط

يمكن للفرد دخول للأسهم بمبلغ مالي بسيط، فلا يشترط في أن يكون المبلغ كبيراً حتى يستطيع الفرد دخول السوق، ولكن عليه الحذر وعدم المخاطرة، ودراسة السوق بشكل جيد، ونضع هنا نقاط مهمة للأخذ بها في عملية دخول الأسهم بمبلغ بسيط:

  • أول خطوة في دخول الأسهم، تحديد المبلغ المالي المراد طرحه في البورصة.
  • ثم عليك الإجابة عن هذه الأسئلة وتحديد ما تريد، ما نوع الأسهم التي تريد أن تستثمر فيها؟ ما المدة التي تريد الاستثمار فيها؟ هل هي مدة طويلة أم قصيرة.
  • كما أن عليك بعدها تحديد وسيلة الاستثمار، من خلال استشارة مختص أو وسيط من شركات الاستثمار، لمعرفة هل تريد أوراق، أم أذونات خزائن، أم سندات حكومي، أم صناديق وثائق.
  • أيضا تحدد نوع الأسهم، واسم الشركة، وحجم الاستثمار.
  • بعدها تتم عملية فتح الحساب، ووضع المعلومات الخاصة بذلك، وتعبئة أوراق رسمية.
  • لا بد من وضع خطط للاستثمار بعد هذا كله، بمعرفة أحوال المستثمرين.
  • كما أنه يمكن الاستعانة بالمحللين، لتحديد مت تتم عملية البيع والشراء.
  • متابعة الإنترنت والتغيرات في أسعار الأسهم في السوق.
  • كذلك نجد بعض الشركات لديها خاصية التحويل التلقائي، عند تركك لأرباحك.
  • الشراء المباشر، وذلك لتتجنب الدفع.
  • أخيرا تأتي عملية التداول في سوق الأسهم. ما يعرف بالاستثمار مقابل المضاربة: فهي عملية البيع والشراء للأسهم في فترة قصيرة، أما عملية المضاربة تكون بشراء الأسهم بسعر أقل وبيعه عندما يرتفع سعره في البورصة.

هذا هو أهم ما يمكن تقديمه عند إجابتنا عن هل الاسهم مربحه. فهي تكون مربحة عند القراءة والاطلاع والفهم الجيد قبل بدء التعامل بها. فلا يمكننا المجازفة والدخول في عالم الأسهم بدون معرفتها بشكل جيد والتهيئة لها. والتحضير الذهني والمعرفي الكافي لتداول الأسهم، حتى نتمكن من تحقيق الأرباح فيها.

 

 

سجل الآن واستثمر مع أفضل الشركات في أرخص الأسهم الأمريكية التي تحقق أرباحا طائلة

 

 

 

اترك رد